تايوان تعين رئيسا جديدا للوزراء مؤيدا للاستقلال عن الصين   
الثلاثاء 1425/12/15 هـ - الموافق 25/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)
حث تشين رئيس وزرائه الجديد على حل النزاع مع المعارضة (الفرنسية)
عين الرئيس التايواني تشين شوي بيان اليوم الثلاثاء فرانك هسيه رئيس بلدية مدينة كاوهسيونغ والعضو البارز في حزبه المؤيد لاستقلال رئيسا جديدا للوزراء.
 
وقال تشين إن الحكومة الجديدة برئاسة هسيه ستكون حكومة التشاور والحوار والاستقرار، داعيا إياه إلى معالجة النزاع مع المعارضة والذي يعرقل اتخاذ القرارات السياسية.
 
ويحل هسيه (58 عاما) محل يو شاي كون الذي استقال مع جميع وزراء حكومته أمس الاثنين ليتيح إعادة تشكيل حكومة جديدة ستباشر مهامها في فبراير/شباط المقبل بعد أن مني الحزب الديمقراطي التقدمي بزعامة تشين بالهزيمة في الانتخابات التشريعية الشهر الماضي.
 
وسيواجه هسيه نفس الصعوبات التي واجهها سلفه في الحزب في التعامل مع برلمان تسيطر عليه المعارضة بسبب الانقسامات الأيديولوجية التي تشل حركة الحكومة منذ تولي تشين السلطة لأول مرة عام 2000 وخاصة فيما يتعلق بالاستقلال عن الصين.
 
فبينما يسعى الحزب الديمقراطي لاستقلال تايوان عن الصين، يتبنى الحزب القومي المعارض وحزب الشعب المسيطران على البرلمان موقفا أكثر ميلا للمصالحة مع بكين والاتحاد مع صين ديمقراطية.
 
ومن غير المتوقع أن يؤدي التعديل الوزاري إلى تغير يذكر في السياسة بوجود احتمال احتفاظ وزير الدفاع ووزير الشؤون الخارجية ورئيس مجلس شؤون الوطن الأم -الذي يصوغ السياسات تجاه الصين- بمناصبهم. 
 
يذكر أن الصين تعتبر تايوان إقليما متمردا وترفض التعامل مباشرة مع حكومة تشين وتهدد بالهجوم على الجزيرة إذا أعلنت استقلالها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة