الشرطة الإسرائيلية تحقق مع أولمرت بشأن قضايا فساد   
السبت 1429/4/28 هـ - الموافق 3/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)

عدة شبهات تحوم حول تلقي أولمرت رشا من رجل أعمال أميركي (الفرنسية-أرشيف)
أجرت الشرطة الإسرائيلية اليوم تحقيقات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وذلك بأمر من الادعاء العام الإسرائيلي على خلفية شبهات بتورطه أولمرت في قضايا فساد.

وأفادت مراسلة الجزيرة في القدس شيرين أبو عاقلة أن الاستحواب الذي أجراه شرطة تابعون للقسم المركزي لمكافحة الاحتيال دام نحو ساعة وجرى بمقر إقامة أولمرت بالقدس.

ولم تكشف الشرطة الإسرائيلية طبيعة القضية التي جرى بشأنها الاستجواب الذي جرء بناء على أمر من المدعي العام الإسرائيلي مناحيم مزوز أمس الخميس للمحققين باستجواب أولمرت "في غضون 48 ساعة".

وكشفت صحيفة إسرائيلية اليوم أنه بالإضافة إلى ثلاث قضايا تتعلق بفساد مالي وسياسي يشتبه في كون أولمرت تلقى رشا من رجل أعمال أميركي يتردد على إسرائيل كثيرا، وذلك قبل تسلم الأول منصب رئاسة الوزراء.

وكان أولمرت قد نفى في وقت سابق أنه ارتكب أي أخطاء وخضع لثلاثة تحقيقات فساد تتعلق بسلوكه قبل أن يتولى منصبه في العام 2006.

ويجري تحقيق جنائي مع أولمرت في اتهامات بالمحاباة مقابل الحصول على خصم في سعر شراء منزل بالقدس في العام 2004، ووصف أولمرت تلك المزاعم بأنها "ليس لها مبرر".

كما يجري التحقيق معه بشأن مزاعم بأنه عندما كان وزيرا للتجارة في العام 2003 عين حلفاء له في هيئة أعمال حكومية. ونفى أولمرت تلك الشكوك معتبرا أنه لا أساس لها من الصحة.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي خلصت الشرطة إلى أنه لا توجد أدلة كافية لاتخاذ إجراء ضد أولمرت لدوره في بيع بنك مملوك للدولة عندما كان وزيرا للمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة