الإنسان وقضاياه بمهرجان "كرامة" الأردني   
السبت 1435/2/5 هـ - الموافق 7/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)
جانب من معرض الكاريكاتير "ضمير الفن" الذي نظم ضمن فعاليات مهرجان كرامة (الجزيرة)
توفيق عابد-عمّان
 
بمشاركة 64 فيلما روائيا ووثائقيا تمثل 38 دولة عربية وأجنبية، تتواصل فعاليات مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان الرابع بالمركز الثقافي الملكي وسط العاصمة الأردنية عمّان. وتم اختيار الأفلام المشاركة من بين 600 فيلم تقدمت للمهرجان، والتي تنقل مشاغل الإنسان وقضاياه في كل مكان.
 
وينظم المهرجان الذي كرّم المناضل الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا لنضاله ضد التفرقة العنصرية، بالتعاون بين المركز الثقافي الملكي وجمعية المعمل للأفكار 612، ويستمر حتى الثلاثاء المقبل بحضور عدد من مخرجي وأبطال الأفلام.
 
ومن المقرر أن يقام المهرجان أيضا برام الله يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الحالي لأول مرة بالتعاون بين بلدية رام الله ومؤسسة "يبوس" والمركز الثقافي الفرنسي، حيث سيعرض 25 فيلما وسيتم تكريم المعتقل الفلسطيني بالسجون الإسرائيلية سامر العيساوي الذي أضرب عن الطعام لمدة ستة أشهر.
 
سوسن دروزه: المهرجان يبحث من خلال الكاميرا توثيق انتهاكات حقوق الإنسان (الجزيرة)
قضايا الإنسان
وتتمحور الأفلام المشاركة حول حقوق المرأة والحقوق السياسية والاجتماعية، واللاجئين العرب في الغرب، والأطفال والتغييرات بعد الثورات العربية، وانتهاكات حقوق الإنسان والتوق للعدالة الاجتماعية

وفي الافتتاح قالت مديرة المهرجان سوسن دروزه إنه من خلال الشاشة والفيلم "وثقنا انتهاكات حقوق الإنسان وتوغلنا باحثين عن العدالة التي يدفع السلام ثمنا لها".

وأضافت دروزه "لقد التقينا أطفالا يحملون السلاح في أفريقيا وآخرين يحلمون بمدرسة وكتاب وبيت، وجرتنا الكاميرا لنستطلع مواقع السجون والمعتقلات بأفغانستان وكوريا، وتوقفنا على عتبة الربيع العربي نتأمل ما سينبثق رغم العاصفة من براعم بمصر وليبيا وتونس".

وعن الأفلام المتعلقة بالشأن السوري، قالت دروزه "وجدنا أنفسنا بسوريا أمام مشهد سريالي فوق فكرة الاختبار في هول الانتهاكات ضد الإنسان ضحيتها سوريا الإنسان والمكان.. العمق التاريخي وثقافة بلاد الشام".

وفي الافتتاح قدمت الفرقة الجزائرية "ديموكارتواز" فعالية موسيقية عالجت قضايا حقوقية ونقدية بموسيقى الراب. كما استذكر الفنان كمال خليل شاعر الفقراء والمهمشين المصري الراحل فؤاد نجم، واستضاف المهرجان رسام الكاريكاتير عماد حجاج بمعرضه "ضمير الفن" الذي ضم أربعين عملا تدور حول حقوق الإنسان بالأردن.

ووفق حجاج فإن الرسومات ومنها أربعة جديدة تحرض على التغيير وتطالب بالتظاهر السلمي ووقف التعتيم الإعلامي والاعتداء على المتظاهرين السلميين والتحرش بالإناث، وهو أول جهد مشترك مع مهرجان كرامة بإضافة فضاء بصري إلى جانب الأفلام.

لقطة من الفيلم المصري "هرج ومرج" الذي عرض بالافتتاح (الجزيرة)

فيلم الافتتاح
وتضمن حفل الافتتاح عرض الفيلم الروائي المصري "هرج ومرج" الحائز على ذهبية مهرجان وهران السينمائي 2013، وهو من إخراج نادين خان، ويدور حول ثلاث شخصيات في العشرينيات يعيشون بجوار مكب للنفايات في حي شعبي تسوده الفوضى ومعزول ومغلق حيث بالكاد يوفرون احتياجاتهم الأساسية وسط منافسة زكي ومنير للفوز بمال من خلال لعبة كرة القدم.

ومن خلال يوميات الحي، تقول الكاميرا أكثر من الحوار خاصة عندما يتدافع الناس على سيارة أسطوانات الغاز أو المياه وغيرها.

ومن وجهة نظر الناقد وليد أبو بكر فإن "هرج ومرج" أول فيلم مصري يتعامل مع الحي الشعبي أو المنطقة المهمشة بتفاؤل شديد، ويقدم صورة لأناس يفرحون رغم صعوبات الحياة وكيف يتم التحايل عليها والعلاقات القائمة على القوة والأخرى القائمة على السلطة المعنوية.

أما الناقد السينمائي رسمي محاسنة فرأى أنه فيلم مختلف من حيث كتابة السيناريو وبناء الشخصيات بحب شديد وتشابك العلاقات بينها، فلم تتم إدانة أية شخصية كانت تحاول إيجاد مكان لها في الحياة.

ولا تتوقع الناقدة إسراء الردايدة أن تسير نادين خان على خطى والدها (المخرج محمد خان)، فالفيلم -كما تراه- عبارة عن "اسكتشات" مأخوذة عن الممثل البريطاني شارلي شابلن وتعتمد على الحس الفانتازي، لكنه ينتمي لتيار الواقعية ويحكي عن الصراع من أجل الأحلام، فالحي لا يُصوّر حزينا بل يتمتع بحيوية وقوة ورغبة في الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة