العراق يعلن إعدام 21 شخصا   
الثلاثاء 5/6/1434 هـ - الموافق 16/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:34 (مكة المكرمة)، 17:34 (غرينتش)
نواب يطالبون بوقف تنفيذ أحكام بالإعدام في العراق (الجزيرة)

أعلنت وزارة العدل العراقية أنها نفذت اليوم الثلاثاء حكم الإعدام في 21 عراقيا أدينوا بقضايا تتعلق بالإرهاب، وبهذا يصبح عدد الذين أعلنت السلطات العراقية إعدامهم منذ بداية العام 50 شخصا. وفي هذه الأثناء أعلن مسؤول أمني اعتقال خلية "إرهابية" بكركوك.

وقال وزير العدل حسن الشمري في بيان صحفي إنه "تم اليوم تنفيذ أحكام الإعدام في 21 إرهابيا ينتمون إلى تنظيم القاعدة بعد أن اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية وصادقت عليها رئاسة الجمهورية".

وأضاف الشمري أن "من تم تنفيذ أحكام الإعدام فيهم اليوم نفذوا العديد من الجرائم الإرهابية التي راح ضحيتها المواطنون"، مشيرا إلى أن "ثمانية من المدانين نفذوا عمليات إرهابية عدة، منها تفجير سيارة مفخخة ودراجة نارية مفخخة وعبوات ناسفة قرب سوق الصويرة وسوق الكوت في محافظة واسط، مما أسفر عن مقتل 16 مواطنا وإصابة أكثر من 117 آخرين".

وتابع الشمري في البيان أن "اثنين من المدانين اشتركا في اغتيال طبيبة في محافظة صلاح الدين، كما أن خمسة منهم أدينوا لتفجيرهم عبوات ناسفة على موكب دولة رئيس الوزراء"، مؤكدا أن "مدانا آخر قتل ثلاثة أشخاص"، وأن "آخر قتل مواطنة لدوافع إرهابية".

وأضاف أن "أحد المدانين قام مع آخرين بتفخيخ سيارة وتفجيرها في الحلة قرب العيادة الشعبية، وراح ضحية التفجير عدد كبير من المواطنين، في حين قام مدان آخر مع مجموعة إرهابية بخطف ثلاث فتيات"، لافتاً إلى أن "اثنين من المدانين قاما مع آخرين بقتل ضابط في الشرطة وأحد أفراد قوات إسناد محافظة صلاح الدين في مواجهات مسلحة".

وقال الوزير إنه سيواصل تنفيذ الإعدامات رغم المناشدات الدولية والمظاهرات المطالبة بتعليقها، ورغم بيان من القائمة العراقية يطالب بالتريث في الإعدام وينبه إلى أن هناك دلائل على أن بعض القضايا لا تستحق عقوبة الإعدام، كما أن هناك اعترافات انتزعت بالإكراه.

اعتقال خلية
في هذه الأثناء صرح مسؤول أمني عراقي الثلاثاء بأن قوات عراقية تمكنت من اعتقال خلية "إرهابية" في مدينة كركوك يقودها عزت إبراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال مدير شرطة كركوك اللواء الحقوقي جمال طاهر في تصريح صحفي "بعد ورود معلومات دقيقة من أحد المصادر واستكمال أوامر القبض تمكنا بعملية أمنية استباقية من القبض على خلية تابعة لعزت الدوري مكونة من خمسة أفراد في مدينة كركوك وخارجها".

وأضاف أن "الخلية يقودها ممثل عزت الدوري في كركوك، وألقي القبض عليه مع مسؤول حزب البعث بالمحافظة بدرجة عضو فرع وشخص ثالث وهو الممول ويقوم بإيصال الرسائل والمعلومات والمؤن، وتم تصديق أقوالهم، واعترفوا بمسؤولياتهم وارتباطهم بالدوري والبعث".

وذكر أن "التحقيق أثبت أيضا أن هؤلاء لهم صلة بتنظيم القاعدة وينفذون أعمالا مشتركة بتفجير السيارات، وأن أحد المعتقلين كان محتجزا في سجن بوكا وتم العثور على منشورات خاصة بالشبكة وبالحزب وخطب للدوري".

وأشار إلى "وجود أشخاص مرتبطين بالمعتقلين يجري البحث عنهم لاعتقالهم ولأجل سلامة التحقيق لا يمكن ذكر أسمائهم الآن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة