ليبيا تطلب تحجيم قذاف الدم بمصر   
الخميس 1433/9/22 هـ - الموافق 9/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)
قذاف الدم انشق مبكرا على القذافي لكن الثوار اتهموه بأنه أعلن انشقاقا صوريا واستمر في دعم القذافي (الجزيرة)

أنس زكي-القاهرة

طالبت السلطات الليبية مصر بتحجيم نشاط أحمد قذاف الدم المنسق السابق للعلاقات المصرية الليبية في عهد معمر القذافي ورصد كافة تحركاته بالقاهرة إلى حين إتمام الإجراءات القانونية الجارية حاليا لتسليمه إلى ليبيا مع عدد من عناصر النظام السابق.

وحسب مصادر بالخارجية المصرية، فقد أبلغت السلطات الليبية مصر أن لديها معلومات تفيد بأن قذاف الدم الذي كان مبعوثا خاصا للقذافي، يسعى للحصول على الجنسية المصرية اعتمادا على الجذور المصرية لوالدته، وذلك من أجل تفادي الإجراءات القانونية الجارية حاليا لتسليمه إلى ليبيا.

وكان قذاف الدم قد انشق مبكرا على القذافي وأعلن عن استقالته احتجاجا على قمع قوات القذافي للثورة التي انطلقت من مدينة بنغازي، لكنه لم ينضم إلى الثوار الذين اتهموه بأنه أعلن انشقاقا صوريا، واستمر في العمل سرا لدعم القذافي ونظامه بطرق مختلفة معتمدا على أموال واستثمارات ليبية في مصر، الأمر الذي أصر قذاف الدم على نفيه.

يذكر أن السلطات المصرية أبدت استعدادها للتفاعل مع طلب المجلس الوطني الانتقالي الليبي تسلم قائمة من المطلوبين الليبيين في مصر، وقامت السلطات بالفعل بالتحفظ على أموالهم داخل مصر كما وضعتهم على قائمة الممنوعين من مغادرة البلاد.

وقالت مصادر دبلوماسية إن مصر طلبت من ليبيا أن يتم ذلك عبر القنوات القانونية ومن بينها استيفاء ملفات الاسترداد وفقا للقانون الدولي مع تحديد قناة اتصال في وزارة العدل الليبية لتسهيل تبادل المعلومات واستيفاء الإجراءات القانونية في هذا الشأن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة