كيم جونغ زعيما رسميا لكوريا الشمالية   
الجمعة 1433/5/22 هـ - الموافق 13/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:33 (مكة المكرمة)، 17:33 (غرينتش)
كيم جونغ (وسط) عيّنه البرلمان رئيسا أول للجنة الدفاع الوطني (رويترز)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تمت اليوم الجمعة الخطوة الأخيرة في عملية نقل السلطة رسميا لزعيم كوريا الشمالية الجديد كيم جونغ أون نجل الزعيم الراحل كيم جونغ إيل، حيث عيّنه البرلمان الرئيس الأول للجنة الدفاع الوطني.

يأتي الإعلان الذي تم خلال اجتماع الجمعية الوطنية العليا (البرلمان) في بيونغ يانغ والذي نشر في وسائل الإعلام الرسمية في أعقاب إخفاق عملية إطلاق صاروخ كوري شمالي بعيد المدى، وبذلك أصبح كيم زعيم البلاد وفق الدستور.

وشهد الأسبوع الجاري موجة من التحركات لتعزيز منصب الزعيم الجديد الذي تولى مقاليد السلطة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد وفاة والده كيم جونغ إيل. وفي عهد كيم الأب كانت لجنة الدفاع الوطني أعلى هيئة لاتخاذ القرارات في البلاد.

وجرى أمس الأول الأربعاء تعيين كيم جونغ أون -الذي يعتقد أنه في أواخر العقد الثاني من عمره- في منصب الأمين الأول لحزب العمال الكوري الشمالي الحاكم. كما يشغل أيضا منصب القائد الأعلى للجيش الذي تولاه قبل أيام من وفاة والده.

يشار إلى أن كوريا الشمالية استعدت للاحتفال بعد غد الأحد بالذكرى المائة لميلاد مؤسس البلاد كيم إيل سونغ، أول فرد من أسرة كيم يقود البلاد، وهو جد كيم جونغ أون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة