بلير يدعو بنغلاديش للانضمام لقوات السلام بأفغانستان   
الخميس 1422/10/18 هـ - الموافق 3/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيسة وزراء بنغلاديش خالدة ضياء تستقبل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في داكا
حث رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بنغلاديش على الانضمام إلى قوات حفظ السلام الدولية في أفغانستان، وحذر من جهة أخرى من أن النزاع الهندي الباكستاني يهدد الاستقرار الدولي إذا لم يتم احتواؤه، وذلك في مستهل زيارة إلى داكا استقبل فيها بمظاهرات احتجاج عارمة.

وقال بلير للصحفيين قبل أن يجتمع برئيسة وزراء بنغلاديش خالدة ضياء إن من المهم أن نرى مشاركة إقليمية في قوة حفظ السلام الدولية بأفغانستان وخاصة من الدول الإسلامية، وأضاف أنه سيبحث مشاركة بنغلاديش في محادثاته مع قيادة هذه الدولة.

وأشار بلير إلى أن بريطانيا تعتزم -بمرور الوقت- خفض عدد قواتها المشاركة ضمن قوة حفظ السلام الدولية في أفغانستان "لتفسح المجال لقوات أخرى لتحل مكانها".

ومن جهة أخرى حذر رئيس الوزراء البريطاني من أن النزاع الهندي الباكستاني سيهدد الاستقرار العالمي إذا لم يتم احتواؤه، وقال إنه سيحاول ممارسة "ضغط هادئ" على الطرفين عندما يزورهما بعد اختتام زيارته إلى داكا التي ستستمر يومين.

بنغاليون يتظاهرون بالعاصمة داكا استنكارا لزيارة توني بلير للبلاد
مظاهرات احتجاج

وقبيل وصول توني بلير إلى بنغلاديش فضت شرطة داكا احتجاجات شارك فيها مئات من البنغاليين المعارضين للحرب في أفغانستان، واستخدمت البنادق الآلية والهري وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق نحو 500 محتج أعربوا عن تأييدهم لأسامة بن لادن وحملوا لافتات تقول "بلير وبوش هما أكبر إرهابيين في العالم وأكبر أعداء للإسلام" و"يجب عدم السماح بخداع المسلمين باسم تعقب بن لادن أو السماح باستنزاف موارد العالم الإسلامي".

واشتبكت الشرطة مع المحتجين وتحفظت على عدد من الدمى تمثل رئيس الوزراء البريطاني قبل أن يتمكن المحتجون من إضرام النيران فيها، وهم يهتفون "بلير عد إلى بلدك". وبعد فض المتظاهرين ساد الهدوء العاصمة داكا مرة أخرى لكن الإجراءات الأمنية مازالت مشددة مع وجود مكثف للشرطة في شوارع المدينة.

يذكر أن حكومة بنغلاديش أيدت الحملة التي تشنها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب وسمحت للقوات الأميركية باستخدام مجالها الجوي ومنشآتها العسكرية. لكن كثيرين في بنغلاديش ذات الأغلبية المسلمة يعارضون "القصف الأميركي العشوائي" لأفغانستان والذي أسفر عن سقوط آلاف القتلى بين المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة