أنباء عن فشل واشنطن بوقف الاستيطان   
الخميس 25/12/1431 هـ - الموافق 2/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)
 الاحتلال يواصل مشاريعه الاستيطانية في القدس المحتلة (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن معلومات تسربت مفادها أن الولايات المتحدة أقرت بعدم قدرتها على تقديم ضمانات لإقناع إسرائيل بتجميد الاستيطان، وذلك في وقت كشفت فيه إسرائيل عن خطط لبناء مستوطنات جديدة شمال القدس المحتلة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول فلسطيني طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن الإدارة الأميركية أبلغت الجانب الفلسطيني بفشل جهودها لدى إسرائيل لتجديد العمل بتجميد الاستيطان لإتاحة المجال لاستئناف مفاوضات السلام.

وأثار الإعلان الإسرائيلي الجديد عن خطط لبناء مستوطنات في القدس المحتلة غضب الجانب الفلسطيني، والتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله اليوم مع مسؤولين أميركيين لمتابعة جهود استئناف المفاوضات التي تشترط السلطة لها تجميد إسرائيل جميع أنشطة الاستيطان في الضفة والقدس.

وقال مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن السلطة تسلمت الرد الإسرائيلي على العرض الأميركي بشأن تجميد الاستيطان، مشيرا إلى أن "إسرائيل اختارت الاستيطان وليس السلام".

وأشار مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إلى أن الأنباء المسربة عن اجتماع القنصل الأميركي العام مع الرئيس عباس تؤكد أن واشنطن لا تستطيع تقديم ضمانات تكفل تجميد الاستيطان، لكنها تبقي الباب مفتوحا على أمور أخرى.

وفي هذا السياق أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس أنه من المتوقع أن تتسلم السلطة الفلسطينية اليوم الرد الرسمي الأميركي على الطلب الفلسطيني بضرورة وقف الاستيطان الإسرائيلي، قبل استئناف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

وقال عباس -في كلمة ألقاها بمناسبة وضع حجر الأساس لقصر الضيافة الرئاسي في صردا قرب رام الله- "إن الرد الأميركي لم يأتنا بعد، وقد نتسلمه الخميس بشكل رسمي".

وفي سياق متصل، شكك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في قدرة القيادة الفلسطينية الحالية على التوصل إلى سلام مع إسرائيل, وقال إنه بحاجة إلى شريك قائد وقادر على قول الحقيقة لشعبه, حسب تعبيره.

استيطان جديد
وكشفت إسرائيل اليوم عن خطط لبناء مستوطنات جديدة شمال القدس المحتلة، وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن لجنة في وزارة الداخلية الإسرائيلية وافقت على خطة لبناء 625 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة بيسغات زئيف شمال القدس. وصادق وزير الداخلية الإسرائيلي إيلي يشاي الأسبوع الماضي على المشروع الاستيطاني الجديد.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الإسرائيلية كانت قد صادقت قبل يومين على مخطط آخر لبناء 130 وحدة استيطانية في مستوطنة غيلو جنوب القدس.

هنية: حماس ستحترم أي نتيجة يسفر عنها استفتاء يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والمهجر  (الفرنسية)
تصريحات هنية
وفي غزة أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أن حماس ستحترم أي نتيجة يسفر عنها استفتاء يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والمهجر حول أي اتفاق مع إسرائيل.
 
وقال هنية -في لقائه بمجموعة من الصحفيين الأجانب العاملين في قطاع غزة- إنه لا يعارض إقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود عام 1967.

كما طالب برفع اليد الأميركية عن المصالحة الفلسطينية "حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من استعادة وحدته الوطنية".

وكشف رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة أنه حاول الاتصال مرارا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، لكنه لم يتلق جوابا، وقال "لا تزال أيدينا ممدودة من أجل المصالحة".

وحذر هنية من عملية "خداع كبرى" تمارسها إسرائيل على العالم، من خلال إيحائها بوجود تنظيم القاعدة في غزة، وذلك لشن عدوان جديد على القطاع، نافيا بشكل قاطع أي وجود للتنظيم في غزة، كما نفى شن المقاومة الفلسطينية لأي هجمات ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الأراضي المصرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة