الاحتلال يقصف موقعا للتنفيذية شمال غزة   
الأربعاء 1428/8/22 هـ - الموافق 5/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)

إسرائيل بدأت بحشد مدرعاتها قرب غزة استعدادا لتوغل محتمل بالقطاع (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن زوارق إسرائيلية قصفت موقعا للقوة التنفيذية التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة التي يرأسها إسماعيل هنية في منطقة السودانية شمال القطاع، دون أن يعرف بعد حجم الخسائر الناجمة عن هذا القصف.

وذكرت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن آليات عسكرية وقوات إسرائيلية تمركزت صباح اليوم قرب المنطقة الصناعية شرقي بلدة بيت حانون شمال غزة.

وقف الصواريخ
يأتي ذلك بينما بدأ وزراء إسرائيليون اجتماعا اليوم لبحث الإجراءات المزمع اتخاذها لمنع نشطاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والفصائل الفلسطينية الأخرى من إطلاق الصواريخ انطلاقا من قطاع غزة.

فلسطينيون بدؤوا بتخزين مياه الشرب خشية من تنفيذ إسرائيل لتهديداتها بقطعه عنهم (الفرنسية)
وقال عدد من هؤلاء الوزراء إنهم يفضلون قطع الكهرباء والمياه والوقود عن القطاع، في محاولة لدفع سكان غزة للضغط على هذه الفصائل لوقف إطلاق الصواريخ، في حين دعا آخرون لشن عمليات عسكرية واسعة أو مركزة لملاحقة ناشطي الحركة.

ويدعم كل من وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ووزير الدفاع إيهود باراك وحاييم رامون نائب رئيس الوزراء قطع الكهرباء والمياه والوقود عن غزة.

في المقابل يطالب وزيران آخران ومن بينهم وزير الإسكان مائير شتريت في عملية عسكرية ضد القطاع.

وقال شتريت للإذاعة الإسرائيلية إنه يؤيد شن عدد من الهجمات ضد مطلقي الصواريخ دون استبعاد التوغل والسيطرة على المنطقة لأسبوعين أو ثلاثة، مشيرا إلى أنه يعارض قطع الكهرباء والمياه والوقود عن غزة بسبب مخالفة ذلك للقانون الدولي.

وبموازاة ذلك يخطط مستوطنو بلدة سديروت لتنظيم مظاهرة كبيرة في القدس لمطالبة حكومة رئيس الوزراء إيهود أولمرت باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع حماس من إطلاق الصواريخ.

يشار إلى أن سبعة صواريخ أطلقت الاثنين من القطاع على جنوب إسرائيل تبنتها حركة الجهاد الإسلامي وانفجر أحدها قرب دار حضانة في سديروت التي تتعرض بانتظام لإطلاق الصواريخ.

انفجار
وفي تطور آخر جرح ثلاثة جنود إسرائيليين في انفجار عبوة ناسفة الليلة الماضية في نابلس بالضفة الغربية.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجنود جرحوا عندما كانوا يمرون بمركبتهم العسكرية في المنطقة، مشيرا إلى أن جراح أحد الجنود خطيرة.

وأضاف المتحدث أن الجنود عثروا أثناء مهمتهم على مخبأ لصناعة القنابل وقد تم تفجيره، وأوضح أنهم اعتقلوا أيضا ناشطين فلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة