أميركا والصين تتفقان على تجنب المواجهات البحرية   
الأحد 18/3/1430 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
  هيلاري كلينتون لدى استقبالها نظيرها الصيني يانغ جيتشي بواشنطن (رويترز)

اتفقت الولايات المتحدة والصين على تخفيف التوتر بينهما وتجنب أي مواجهة بحرية وأي حوادث سفن كالذي وقع قبل أيام في بحر الصين الجنوبي وأثار توترا بين البلدين.
 
وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عقب اجتماعها بنظيرها الصيني يانغ جيتشي في واشنطن الأربعاء "اتفقنا على وجوب العمل على ضمان ألا تقع مثل هذه الحوادث مجددا في المستقبل, وأثمن الاتفاق الذي أبرمته مع الوزير يانغ بخصوص هذه المسألة".
 
وأضافت كلينتون أنه "يجب أن نعمل جادين على تجنب مثل هذه الحوادث مستقبلا، ونتجنب مثل هذا الحادث تحديدا الذي يخلف تداعيات لا يمكن التنبؤ بها".
   
ووصفت كلينتون الاجتماع بالبناء، مشيرة إلى أنه تطرق إلى مناقشة مسائل اقتصادية والتغير المناخي وكوريا الشمالية وبرنامج إيران النووي وأفغانستان ودارفور بالإضافة إلى القلق الأميركي حيال سجل حقوق الإنسان في الصين.
 
من جانبه صرح يانغ بأن الوزيرين وضعا الأساس لقمة مجموعة العشرين المزمع عقدها في لندن الشهر المقبل لبحث سبل مواجهة الركود الاقتصادي العالمي.
 
وقال يانغ إنه "سعيد للغاية" لعقد اجتماع واشنطن بعد أقل من شهر على زيارة كلينتون لآسيا، وهي زيارتها الخارجية الأولى واعتبرت مؤشرا على الاهتمام المتزايد الذي يوليه الرئيس الأميركي باراك أوباما للصين والقارة الآسيوية.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت جيبس إن أوباما سيلتقي يانغ في وقت لاحق اليوم الخميس.
 
وكانت وزارة الدفاع الأميركية قالت إن خمس سفن صينية قامت بمناورات خطيرة الأحد الماضي بالقرب من إحدى سفن البحرية الأميركية التي كانت تبحر في المياه الدولية "في واحدة من مجموعة تحركات عدائية قامت بها البحرية الصينية مؤخرا".
 
 أما الصين فقالت إن السفينة االأميركية كانت في المياه الصينية بشكل مخالف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة