أصغر نقش بالعالم على شفرة موسى   
الاثنين 1433/7/22 هـ - الموافق 11/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)
"لا شيء مستحيل" أصغر نقش يدوي في العالم وقد رسم على موسى حلاقة  (ديلي تلغراف)
تمكن البريطاني غراهام شورت من نقش الشعار "لا شيء مستحيل" بمقاس يبلغ عشر مليمتر فقط على شفرة موسى حلاقة. وحروف كلماته لا تراها العين المجردة ولا تمكن قراءتها إلا بمجهر طبي بعد تكبيرها بـ400 ضعف.

وقد تتطلب الأمر من شورت البالغ 64 عاما نحو 150 محاولة قبل أن يتمكن من إكمال الشعار. والنقش على هذا المستوى يتطلب جهدا بشريا خارقا في القدرة بقاء صاحبه ساكنا.

وكان شورت المغرم بالنقوش الدقيقة يقوم بعمله في الليل عندما تقل اهتزازات حركة السير وكانت يده اليمنى مقيدة بذراع كرسيه لمنع أي حركة غير مرغوب فيها. واستخدم أثناء الحفر سماعة طبية لمراقبة قلبه، محاولا نقش الحرف بين فواصل ضربات قلبه عندما يكون جسمه في حالة سكون تام. ويشار إلى أنه يمارس السباحة لمسافة 10 آلاف متر يوميا ويمكنه أن يبطئ معدل ضربات قلبه إلى 30 ضربة في الدقيقة وقد ساعده ذلك في تعزيز مستويات لياقته.

وكان شورت يعمل على شفرة موساه من منتصف الليل حتى الخامسة والنصف صباحا معظم ليالي الأسبوع طوال سبعة أشهر. وإذا كانت الليلة مواتية استطاع نقش ثلاثة أحرف صغيرة.

وهذه الشفرة من نوع ويلكنسون وهي معروضة الآن للبيع بنحو 73.500 دولار.

وقد أتقن شورت أسلوب الحروف المحفورة على الأسطح المجهرية ومنها رؤوس البراغي ورؤوس الدبابيس وأطراف مشابك الورق. ويعتقد الآن أنه لا يستطيع الذهاب أبعد من ذلك حيث يقول إن هذا هو أصغر ما يمكن أن تقوم به اليد البشرية. وكان حلمه دائما منذ أن بدأ النقش في بداية الستينيات أن ينقش أشياء أصغر مما ينقشه أي شخص آخر في العالم. وقد بلغ ما كان يصبو إليه.

ويحكي شورت أنه كان يجلس ساكنا نحو 90 دقيقة يتنفس فيها ببطء قبل كل جلسة نقش مجهرية كي يهدأ جسمه تماما وكان يستخدم عدسة مكبرة في عمله. وأول إنجاز له كان نقش ما يعرف بالصلاة الربانية، وهي صلاة مسيحية يبلغ عدد كلماتها 278 كلمة، على رأس دبوس ذهبي. وله كثير من النقوش المماثلة الشهيرة.

ويقول شورت إن النقش يستغرق جل وقته وزوجته الثانية لوبا تؤازره ودائما ما يقول "لا أحد آخر مجنون بما فيه الكفاية ليفعل هذا الأمر، لكنها تشجعني بطريقة إيجابية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة