تحذير من الإفراط في الكالسيوم   
الثلاثاء 7/1/1437 هـ - الموافق 20/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)

يقبل البعض وخاصة كبار السن على تناول من منتجات الألبان بكثرة، لزيادة الكالسيوم ووقاية عظامهم من الكسور، بل وحتى إن بعضهم يحرص على تناول مكملات الكالسيوم يوميا، لكن أطباء من نيوزيلندا يزعمون أن الكالسيوم الزائد يضر بالصحة. وقالت دراستان نشرتا مؤخرا في "المجلة الطبية البريطانية" إنه تأكد أن زيادة كمية الكالسيوم لا تفيد العظام كثيرا، وهذا وفقا لموقع "فوكوس" الألماني.

واعتمد الأطباء النيوزيلنديون برئاسة الطبيب مارك بولاند في اختبارهم على 59 تجربة شملت حوالي 14 ألف مشارك، خضعوا لاختبارات تأثير الكالسيوم الزائد على عظامهم.

وأظهرت النتائج أن كثافة العظام تزداد بنسبة أقصاها 1.8% مهما كانت قيمة الجرعة التي يتم تناولها. ووفقا للدراسة فإن هذه الزيادة لا تكفي لمنع كسور العظام. وفي السياق ذاته، توصلت دراسة أخرى إلى أن اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من منتجات الألبان لا يعزز من كثافة العظام.

ومن بين الدراسات التي درسها الأطباء النيوزيلنديون، أظهرت واحدة فقط أن تناول الكالسيوم يقي العظام من الكسور، إذ تبين من الدراسة -التي شارك فيها أشخاص كبار بالسن- تحسن حالتهم الصحية عبر تناولهم حبوب الكالسيوم.

لكن هذه الدراسة الاستثنائية لم تغير الخلاصة التي توصل إليها الأطباء، وهو ما أكده بولاند بأنه حتى الآن لا يوجد أي دليل يؤكد أن زيادة كمية الكالسيوم بالنظام الغذائي يمنع العظام من التكسر، علاوة على إن الأدلة العلمية حول أهمية مكملات الكالسيوم في وقاية العظام ما زالت ضعيفة ومتباينة.

ورغم ذلك يستخدم الكثير من كبار السن وخاصة بالبلاد الغربية مكملات الكالسيوم يوميا، وهو ما تحذر منه جمعية التغذية الألمانية. والسبب هو أن زيادة الكالسيوم له أضرار على الصحة، فارتفاعه بالجسم يزيد من خطر تشكل حصى الكلى ويؤدي لحدوث مشاكل بالجهاز الهضمي، فضلا عن ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فتراكم الكالسيوم يؤدي لتكلس الأوعية الدموية.

مما يعني أن زيادة كمية الكالسيوم غير مفيدة، ومن الأفضل الاكتفاء بكمية الكالسيوم التي يتم الحصول عليها عبر الغذاء، على أن يتم الحصول على الكم الكافي من فيتامين "د" بواسطة التغذية أو التعرض لأشعة الشمس، فبدون فيتامين "د" لا يمكن الاستفادة من الكالسيوم الموجود بالجسم، وفقا لما أورد موقع "فوكوس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة