تعادل الأهلي وسموحة يمنح لقب الدوري المصري للزمالك   
الأربعاء 12/10/1436 هـ - الموافق 29/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)

تمكن نادي الزمالك المصري -مساء أمس الثلاثاء- من تحقيق هدفه المستعصي عليه منذ 11 عاما بالتتويج بطلا للدوري المصري الممتاز لكرة القدم، وذلك للمرة الثانية عشرة في تاريخه، بعد تعادل غريمه التقليدي نادي الأهلي حامل اللقب مع نادي سموحة 1-1 في مباراة مؤجلة.

وعلى ملعب بترو سبورت في القاهرة، منح مدافع الأهلي محمد هاني التقدم لسموحة بالخطأ في مرماه بالدقيقة 50، وأدرك عبد الله السعيد التعادل في الدقيقة 83 من ركلة جزاء.

وكانت بداية المباراة هجومية للاعبي الأهلي أملا في إحراز هدف مبكر، قابله تكتل دفاعي منظم من لاعبي سموحة، وعاب الأهلي في الشوط الأول إنهاء الهجمات بالتمرير الخاطئ، كما ضغط لاعبوه في آخر ربع ساعة من المباراة لكنهم أهدروا عدة هجمات كانت تكفي لفوزهم بنتيجة كبيرة.

وبينما انتهى الصراع بين الأهلي والزمالك على اللقب لمصلحة الأخير، كان لسموحة فيما يبدو طموح آخر من مباراته، حيث قال سليمان -حارس سموحة- الذي يشارك فريقه لأول مرة في تاريخه بدوري أبطال أفريقيا "سعينا لتحقيق نتيجة إيجابية تدفعنا لأداء أفضل في مباراتنا المقبلة أمام مازيمبي (من الكونغو) في دوري الأبطال".

ويحتل سموحة المركز العاشر في الدوري المصري، بينما يحتل المركز الثالث في مجموعته بدور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا برصيد ثلاث نقاط خلف مازيمبي والهلال السوداني، ولكل منهما خمس نقاط.

وكان الأهلي مطالبا بالفوز للإبقاء على أمله بالاحتفاظ باللقب الذي أحرزه 37 مرة، حيث كان الفارق الذي يفصله عن الزمالك المتصدر خمس نقاط.

وتتبقى له مباراة واحدة، بينما تتبقى للزمالك مباراتان، لكن الأخير سيحتفل اليوم بالحصول على درع الدوري في مباراته أمام نادي طلائع الجيش، منتزعا إياه من الأهلي لأول مرة منذ 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة