الحكم على ابن شقيق صدام حسين بالسجن المؤبد   
الاثنين 16/8/1426 هـ - الموافق 19/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)

الحكم على أيمن السبعاوي يأتي قبل شهر من بدء محاكمة صدام حسين (رويترز)

أصدرت محكمة عراقية اليوم حكما بالسجن المؤبد على ابن أخ الرئيس العراقي السابق صدام حسين بتهمة تمويل العمليات المسلحة والتفجيرات في العراق، على أن يمثل أمام المحكمة في جرائم أخرى في وقت لاحق.

وقال بيان صادر عن دائرة العلاقات التابعة لمجلس الوزراء إن المحكمة الجنائية المركزية أصدرت حكما أوليا بالسجن مدى الحياة بحق أيمن سبعاوي إبراهيم الحسن ابن الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بجرم تمويل "أنشطة المتمردين وحيازة وتصنيع عبوات ناسفة".

وجاء في البيان أنه نتيجة لما كشفت عنه المحاكمة من اعترافات عن أعمال إجرامية أخرى ارتكبها أيمن سبعاوي، تقرر إجراء محاكمة لاحقة له في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

واتهم بيان الحكومة العراقية السبعاوي بأنه كان "يعمل سوية مع إخوانه على تقديم الدعم المالي وإمداد الجماعات الإرهابية بالأسلحة والمواد المتفجرة".

وأدين في المحاكمة نفسها شريكه المدعو طارق خلف مزعل لحيازته وقيامه بصناعة عبوات ناسفة وقد حكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات.

وكان قد أعلن في الرابع من مايو/ أيار الماضي القبض على أيمن سبعاوي خلال عملية دهم بإحدى المناطق شمال مدينة تكريت شمال بغداد.

يأتي هذا الحكم قبل شهر من محاكمة صدام وسبعة من كبار معاونيه، ويواجه صدام في المحاكمة التي من المزمع أن تبدأ في 19 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل تهمة المشاركة في قتل 143 شخصا من الشيعة في قرية الدجيل شمال بغداد عام 1982 عقب محاولة اغتيال فاشلة استهدفته وتهم بالمسؤولية في مذبحتي الأكراد أواخر الثمانينيات وانتفاضة الشيعة عام 1991.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة