المشروبات الغازية خطر محتمل للإصابة بالسرطان   
الأربعاء 1425/3/30 هـ - الموافق 19/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد باحثون أن المشروبات الغازية قد تزيد خطر الإصابة بسرطان المريء القاتل.

وأظهرت دراسات عدة قدمت لاجتماع لخبراء السرطان والأمعاء أن ما يأكله ويشربه الناس قد يؤثر في أنواع مختلفة من أمراض السرطان.

وقال الدكتور لي كابلان من مستشفى ماساتشوستس العام وكلية طب جامعة هارفارد في بوسطن إن هذه الدراسة تدعم التوصيات الطبية الواسعة النطاق بالحرص على طعام صحي.

وخلص فريق من مستشفى تاتا التذكاري في الهند إلى وجود صلة بين ارتفاع معدل استهلاك الفرد للمياه الغازية خلال الخمسين عاما الماضية وزيادة موثقة في معدلات الإصابة بسرطان المريء في الولايات المتحدة.

ودرس أعضاء الفريق بيانات وزارة الزراعة الأميركية ليجدوا أن استهلاك الفرد من المياه الغازية ارتفع بأكثر من 450 بالمائة من 49 لترا في المتوسط عام 1946 إلى 224 لترا عام 2000.

وقد قفزت معدلات الإصابة بسرطان المريء خلال الخمسة والعشرين عاما الماضية بأكثر من 570 بالمائة لدى الرجال الأميركيين البيض.

وتقول جمعية السرطان الأميركية إن سرطان المريء أصاب 13900 رجل وامرأة عام 2003. وتسبب في وفاة معظمهم.

ووجد الباحثون أن عدد الإصابات بسرطان المريء يتبع بوضوح الارتفاع في استهلاك المشروبات الغازية.
وأظهر بحث وجود أساس حيوي محتمل لهذا التأثير. فالمشروبات الغازية تسبب انتفاخ المعدة الذي يسبب بدوره ارتجاع محتويات المعدة إلى المريء وهي حالة مرتبطة بسرطان المريء.

واكتشف الباحثون توجهات مشابهة على مستوى العالم. فقد ارتفعت معدلات سرطان المريء لدى الدول التي يزيد استهلاك الفرد فيها من المشروبات الفوارة سنويا عن مائة لتر.

فوائد القهوة

وأظهرت دراسة أخرى فائدة محتملة من شرب القهوة والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين.

فقد درس فريق من المعهد الوطني لأمراض السكري والجهاز الهضمي والكلى مرضى يعانون من حالات خطيرة بالكبد ووجدوا أن الذين يشربون كافيين أكثر تقل لديهم مشاكل الكبد.

ودرس الباحثون 5944 مريضا تزداد لديهم مخاطر تليف الكبد بسبب معاقرة الخمر أو الالتهاب الكبدي أو زيادة نسبة الحديد في الجسم أو السمنة.

ووجد الباحثون أنه كلما زادت كميات القهوة التي يحتسونها عادت وظائف الكبد إلى طبيعتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة