انتخابات كركوك .. صداع في رأس واشنطن   
السبت 1425/11/28 هـ - الموافق 8/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)
مباحثات أرميتاج مع القيادات الكردية لم تحرز تقدما (الفرنسية)

أحمد الزاويتي- أربيل

ركز ريتشارد أرميتاج مساعد وزير الخارجية الأميركي مباحثاته في أربيل مع المسؤولين الأكراد على الدعوة للمشاركة في انتخابات مجلس محافظة كركوك والتراجع عن قرار المقاطعة.

وأجرى أرميتاج محادثات بهذا الخصوص مع عدد من القيادات الكردية ببلدة صلاح الدين وعلى رأسهم زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني, حيث لم يعلن عن تحقيق أي تقدم.  

ولم يخرج الطرفان الأميركي والكردي في المؤتمر الصحفي عن الطابع الدبلوماسي المتحفظ، حيث لم يعلنا عن أي شيء سواء الموافقة الكردية على الطلب الأميركي، أو المقاطعة النهائية للانتخابات العراقية.

وقد أكد البارزاني أنه لا يمكن للطرف الكردي أن يكون عائقا في طريق الانتخابات في العراق وهو في جبهة واحدة مع الطرف الأميركي، مشيرا إلى أن الحوار لايزال مستمرا بشأن المشاركة في انتخابات كركوك.

وفيما يتعلق بترضية الجانب الكردي قال أرميتاج إن الولايات المتحدة ستعمل من أجل إزالة ما سماه بسياسة التعريب التي مورست في المناطق الكردية بالعراق في عهد صدام حسين.
 
مظاهرات كردية انطلقت للمطالبة بتأجيل الانتخابات (الفرنسية)
اهتمام أميركي

وفي لقاء للجزيرة نت اعتبر بختيار الطالباني الناشط السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك أن الرئيس الأميركي جورج بوش حريص على نجاح تجربة الانتخابات في العراق، مشيرا إلى أن واشنطن أرسلت مبعوثين عدة من ضمنهم أرميتاج لترضية الجانب الكردي في انتخابات كركوك.

وقال بختيار الطالباني إن الأمر الذي لم يحسم بعد يتعلق بتطبيق الفقرة 58 من قانون إدارة الدولة، مشيرا إلى حل وسط تجري دراسته بشأن قبول أصوات القطاعات السابقة التي كانت تابعة لكركوك دون أن يعود أصحاب هذه الأصوات إداريا للمدينة حتى تستقر الأوضاع. 

وفي لقاء للجزيرة نت مع أحد قياديي الاتحاد الإسلامي الكردستاني حول نفس القضية كشف عن طرح آخر قال إنه بات قريبا من الاتفاق النهائي ويتمثل في تشكيل قائمة ائتلافية لمحافظة كركوك تسمى بالقائمة الوطنية يشترك فيها العرب والأكراد والتركمان والأقليات الأخرى في المدينة، وسيكون التصويت لهذه القائمة دون النظر لكونها كردية أوعربية.

ومن المقرر أن يجتمع وفد من المفوضية العليا المستقلة المشرفة على الانتخابات في العراق في وقت لاحق بجميع الأطراف في كركوك حول هذه القائمة التي قد تحل المشكلة مؤقتا.
ولم تستبعد قيادات الاتحاد الإسلامي أن يكون هذا الحل هو الحل الأميركي للمشكلة الذي جاء من أجله أرميتاج إلى المنطقة.



______________
 مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة