اختتام منتدى الجزيرة العاشر بالدوحة   
الأربعاء 1437/6/15 هـ - الموافق 23/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:21 (مكة المكرمة)، 0:21 (غرينتش)

اختتمت في الدوحة الثلاثاء فعاليات منتدى الجزيرة العاشر، الذي حمل عنوان "التدافع الإقليمي والدولي في الشرق الأوسط"، بمشاركة العديد من الباحثين والسياسيين.

وناقش المنتدى -على مدى يومين- التدافع بين القوى الإقليمية والدولية في الشرق الأوسط، إلى جانب الصراعات الطائفية التي تعيشها المنطقة.

وشاركت في جلسات المنتدى أكثر من خمسين دولة من مختلف قارات العالم، يتوزع المشاركون فيها بين سياسيين وإعلاميين ومفكرين ونشطاء في منظمات المجتمع المدني.

وقال مدير مركز الجزيرة للدراسات الدكتور صلاح الزين في كلمته الافتتاحية الاثنين إن المنتدى يسعى لتعميق الوعي بحقيقة ما يجري في المنطقة، والخروج باستنتاجات تساعد صناع القرار في علاج الوضع المتأزم.

وأشار الزين إلى أن المنتدى يعود بالرأي العام إلى مشهد الربيع العربي حين خرج الناس يطلبون الحرية، ولكن هناك قوى لم يعجبها هذا المسار وأدخلت الشرق الأوسط في مأزق، حسب تقديره.

وشهد اليوم الأول من أعمال المنتدى كلمات ومداخلات من وزراء خارجية وسياسيين وإعلاميين، بينهم وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي الذي تحدث عن الوضع في بلاده، وكذلك نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي ركز على أن السبب الرئيسي في قلاقل المنطقة هو استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة