السعودية تبعد ثلاثة دبلوماسيين سوريين   
الجمعة 10/12/1433 هـ - الموافق 26/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)
قال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية إن الرياض قررت إبعاد ثلاثة من العاملين في القنصلية السورية بمدينة جدة، و"ذلك بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة في المملكة".
 
وجاء في بيان لوزارة الخارجية أذاعته وسائل الإعلام الحكومية، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل أن "اتخاذ هذا الإجراء قد تم بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة لما لوحظ عليهم من مسلك يتنافى مع مهامهم المرتبطة بعملهم القنصلي".
 
وفي وقت لاحق مساء أمس الخميس نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قوله "إن الوزارة ترغب أن توضح في هذا الصدد أن اتخاذ هذا الإجراء قد تم بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة، لما لوحظ عليهم من مسلك يتنافى مع مهامهم المرتبطة بعملهم القنصلي".

ولم يحدد المصدر ولا الوكالة طبيعة هذا المسلك الذي كان سببا في إبعاد العاملين، ولم تذكر أيا منهم بالاسم، ولا موعد إبعادهم ولا الجهة التي أبعدوا إليها.
 
وأغلقت السعودية سفارتها في دمشق في مارس/آذار بعد شهر من طرد السفير السوري لدى الرياض، ولم تمنح السعودية سوى تأشيرات لأداء فريضة الحج لسوريين قدموا طلبات في قنصليات بدول مجاورة، بدلا من العمل مع الحكومة السورية لتحديد تأشيرات الحجاج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة