"زواج تويا" ينال الدب الذهبي بمهرجان برلين السينمائي   
الأحد 1428/2/1 هـ - الموافق 18/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)

الممثلة الصاعدة يو نان ومخرج "زواج تويا" وانغ كوانان (الفرنسية)
حصل الفيلم الصيني "زواج تويا" للمخرج وانغ كوانان على جائزة الدب الذهبي لأحسن فيلم، وهي أكبر جوائز مهرجان برلين السينمائي الدولي في تأكيد أكبر لظهور آسيا على الساحة السينمائية العالمية.

وتلعب الممثلة الصينية الصاعدة يو نان دور تويا في الفيلم الذي تجري أحداثه في منطقة منعزلة وقاسية وقاحلة شمال غرب منغوليا.

ويأتي هذا الفيلم من بين أفلام أخرى مشاركة في المهرجان تلعب فيها النساء أدوار البطولة.

وتناولت الأفلام الآسيوية المشاركة في المهرجان بشكل عام مواضيع عن الضغوط التي تشكلها الحياة الحديثة بالمقارنة بالعديد من الأفلام الأوروبية والأميركية.

لكن قصة تويا وعائلتها تتناول الشعب المنغولي الذي يعاني كثيرا من النمو الاقتصادي المتسارع في الصين وتضغط عليهم الحكومة للتخلي عن أسلوب الحياة البدوية التي يعيشونها والانتقال إلى المراكز الحضرية.

وهذه ثالث جائزة دب ذهبي تذهب إلى الصين بعد أن فاز بها من قبل المخرج زي عام 1993 عن فيلمه "ويمن فروم ذا ليك أوف سينتيد سولز" أو (نساء من بحيرة الأرواح العطرة)، وزانغ يمو عام 1988 عن فيلم "ريد سورغام".

وفاز المخرج الإسرائيلي جوزيف سيدار بجائزة أحسن مخرج عن فيلمه الدرامي "بوفور" المناهض للحرب والذي يدور حول الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان عام 2000.

وقال سيدار للحاضرين عند تسلمه الجائزة مساء أمس إن الفيلم "يتناول المشاعر المعقدة تجاه تنكيس العلم.. والعودة للوطن والخوف"، وأعرب عن أمله بأن "يخاف زعماؤنا من الحرب ويتحلون بالشجاعة لإنهائها".

وفاز فيلم إسرائيلي آخر بعنوان "سويت ماد" للمخرج درور شاؤول بجائزة الدب البلوري لأفضل فيلم لمخرج شاب.

نينا هوس نالت جائزة أحسن ممثلة في "ييلا" (الفرنسية)
وحصل الأرجنتيني المولد خوليو شافيز على جائزة الدب الفضي لأحسن ممثل عن دوره في فيلم "الآخر" للمخرج الأرجنتيني المولد آرييل روتر. كما فاز "الآخر" أيضا بجائزة لجنة التحكيم.

الممثلة الألمانية نينا هوس حصدت جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم "ييلا" للمخرج الألماني كريستيان بيتسولد.

وذهبت جائزة ألفريد باور -التي تحمل اسم مؤسس مهرجان برلين وتمنح للأفلام التي تفتح أبعادا جديدة أمام السينما- إلى الكوميديا الرومانسية الكورية "آي آم إيه سيبورج بات ذاتس أوكيه" للمخرج بارك تشان ووك.

وتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان الذي استمر عشرة أيام 22 فيلما. وعرض خلال المهرجان في دورته السابعة والخمسين نحو 400 فيلم ما جعله ثالث أكبر مهرجان سينمائي في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة