هل يسبب البرد الزكام؟   
الاثنين 1435/3/19 هـ - الموافق 20/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)
الزكام والإنفلونزا أمراض تنتج عن الإصابة بفيروسات معينة (الألمانية)

الزكام مرض ينتج عن الإصابة بفيروسات معينة، وترتفع مخاطرها لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السكري، ولدى المسنين بسبب تراجع جهاز المناعة مع التقدم في العمر.

ومع أن ارتداء الشخص ملابس واقية تقيه زمهرير الشتاء أمر مهم لحماية صحته وعدم التعرض لإصابات البرد كانخفاض درجة حرارة جسمه مثلا، فإن ذلك ليس له علاقة بالزكام أو الرشح أو نزلة البرد أو حتى الإنفلونزا.

أما سبب زيادة معدلات الإصابة بالزكام في فصل الشتاء فهو راجع إلى طبيعة سلوك الناس، ففي فصل الشتاء يمكث الأفراد لفترة أطول في الأماكن المغلقة كالمنازل وعلى مقربة من بعضهم، مما يزيد الفرصة أمام فيروسات الزكام للانتقال من شخص إلى آخر، وذلك وفقا للمؤسسة الوطنية للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة الأميركية.

كما تشير المؤسسة إلى أن الجو الرطب البارد قد يشكل بيئة أفضل لفيروسات الزكام. بالإضافة إلى أن الجو البارد قد يجعل بطانة أنفك جافة وبالتالي أكثر عرضة لدخول الفيروسات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة