تظاهرة نسوية لحزب الله عند بوابة فاطمة   
الجمعة 28/7/1423 هـ - الموافق 4/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من أنصار حزب الله يستخدمون المقلاع لرشق القوات الإسرائيلية بالحجارة قرب بوابة فاطمة (أرشيف)
تظاهر اليوم حوالي 1500 امرأة من أنصار حزب الله عند الحدود بين لبنان وإسرائيل تعبيرا عن دعمهن للانتفاضة الفلسطينية.

ولوحت النساء بالأعلام الفلسطينية واللبنانية وبرايات حزب الله أمام الأسلاك الشائكة عند بوابة فاطمة. ورفعت المتظاهرات لافتات كتب عليها "أوقفوا المجازر التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي" و"فلسطين عربية.. فلسطين إسلامية"، كما رددن هتافات تقول "يا يهود يا يهود, جيش محمد سيعود" و"الموت لإسرائيل الموت لأميركا".

ودعت إحدى منظمات التظاهرة في كلمة ألقتها أمام المحتشدات، دعت الفلسطينيين في الأراضي التي تحتلها إسرائيل إلى الصبر "لأن التحرير آت لا ريب فيه".

وشاركت المئات من النساء في إلقاء الحجارة باتجاه مركز مراقبة إسرائيلي يقع على بعد بضعة أمتار من الجهة المقابلة للحدود دون أن يؤدي ذلك إلى إخراج الجنود الإسرائيليين من مراكزهم.

يشار إلى أن التظاهر عند بوابة فاطمة ورشق الحجارة في اتجاه الدولة العبرية شاع بين اللبنانيين والرعايا العرب الذين يزورون المنطقة الحدودية في أعقاب انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان يوم 22 مايو/أيار 2000 بعد 22 عاما من الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة