كوشنر يدعو لتوافق لبناني وينتقد تصريحات نصر الله   
الأربعاء 1428/11/5 هـ - الموافق 14/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
برنار كوشنر التقى سعد الحريري في بيروت في إطار مساعي حل الأزمة (الفرنسية)

دعا وزير الخارجية الفرنسي الأطراف اللبنانية إلى الاتفاق على مرشح رئاسي توافقي في إطار جهود محاولة كسر الجمود في الأزمة التي تهدد بإغراق البلاد في حالة من الفوضى، مع اقتراب انتهاء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية خلفا للرئيس الحالي إميل لحود.
 
وأفاد برنار كوشنر عقب لقائه عددا من المسؤولين في بيروت بأنه سيعود إلى العاصمة اللبنانية الاثنين المقبل. ورغم إعرابه عن تفاؤل حذر لحل أزمة انتخاب الرئيس، فإنه أوضح أيضا أن الاتفاق على مرشح توافقي لن يكون وشيكا.
 
وأشار الوزير الفرنسي إلى أنه طلب من البطريرك الماروني نصر الله صفير خلال لقائه اليوم تقديم لائحة بأسماء مرشحين يتم انتخاب أحدهم كرئيس توافقي في لبنان، مشيدا بالدور الذي يلعبه صفير في المساعدة للخروج من الأزمة.
 
وردا على سؤال عما إذا كان صفير يرفض تقديم لائحة لأسماء مرشحين كما تذكر معلومات صحفية أجاب كوشنر "لم يرفض البطريرك بتاتا". وكان صفير رفض في السابق تقديم مثل هذه اللائحة بعدما أيد هذا الطرح زعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري.
 
من جانبه أعرب البطريرك الماروني إثر لقاء كوشنر عن "اطمئنانه". وقال للصحفيين "إني مطمئن ومرتاح وممكن أن أطمئن الشعب".
 
انتقاد نصر الله
برنار كوشنر انتقد خطاب حسن نصر الله دون تسميته (الفرنسية)
وتأتي زيارة كوشنير وهي الخامسة للبنان منذ تسلمه مهامه على وقع تصعيد جديد بين الأغلبية البرلمانية والمعارضة أثارتها تصريحات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي ربط التوافق على الرئيس ضمن سلة متكاملة تتضمن خصوصا التوافق على الحكومة المقبلة.
 
ودون أن يذكر نصر الله بالاسم، أعرب كوشنر عن أسفه لهذا التصعيد، واعتبره موقفا تهديديا. وقال "أنا آسف لسماعي منذ يومين أصواتا تهديدية ترتفع تريد أن تقول إن هذه الطريق للانتخابات ليست الطريق الفضلى.. وهذا ما لا أعتقده".
 
وقد التقى الوزير الفرنسي كلا من الحريري وبري، وأكد عقب لقائه الأول أن باريس "اختارت أن تدعم المسار والطريق الضرورية لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد".
 
وجدد كوشنر الموقف نفسه إثر لقائه بري، مشددا على ضرورة أن يجري الانتخاب "كما ينص عليه الدستور".
 
كما أوضح الوزير الفرنسي أنه سيلتقي مجددا صفير قبل مغادرته بيروت مساء اليوم "لينقل إليه انطباعاته" عن حصيلة لقاءاته التي تشمل أيضا رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وقادة سياسيين آخرين.
 
من جانبه أكد سعد الحريري أن المبادرة الفرنسية هي "لمصلحة اللبنانيين  والديمقراطية". 
 
جورج بوش هاتف فؤاد السنيورة
اتفاق فرنسي أميركي

وقالت مصادر سياسية لبنانية إن المبادرة الفرنسية المكثفة كان قد
اتفق عليها بين الرئيس الأميركي جورج بوش والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في اجتماع بواشنطن الأسبوع الماضي.
 
كما جاءت زيارة كوشنر الجديدة فيما أكد بوش أمس في اتصال بالسنيورة دعمه لإجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية دون تدخلات سورية.
 
وكان رئيس مجلس النواب أرجأ جلسات المجلس ثلاث مرات منذ بدء المهلة الدستورية لانتخاب الرئيس. ومن المقرر عقد الجلسة المقبلة يوم 21 من الشهر الجاري أي قبل ثلاثة أيام على انتهاء المهلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة