البحرين تحتفل بافتتاح قلعة دلمون بعد ترميمها   
الخميس 1426/3/19 هـ - الموافق 28/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:56 (مكة المكرمة)، 11:56 (غرينتش)
أعمال ترميم القلعة التاريخية في البحرين (الجزيرة نت)

أقيم مساء أمس في العاصمة البحرينية احتفال بافتتاح قلعة البحرين بعد ترميهما وتجهيزها للزوار بمناسبة اليوبيل الذهبي على أكتشاف البعثة الدانماركية لحضارة دلمون في الساحل الشمالي للبحرين.
 
وشارك في هذا الاحتفال الذي أقيم عاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ووفد من الدانمارك بقيادة الأمير أندرو ورئيس الديوان الملكي الدانماركي سابقا.
 
وقد اشتملت فعاليات الحفل على عرض لكيفية عملية التنقيب والترميم التي قام بها فريق التنقيب الدانماركي قبل خمسين عاما بمساعدة أهل المنطقة, وعرض مجموعة من أهالي منطقة القلعة بعض الحرف التقليدية التي يمارسونها.
 
وقال وزير التربية والتعليم البحريني ماجد النعيمي في كلمته "إن هذا الصرح التاريخي والمعلم الحضاري يعكس صورة تاريخ البحرين الغني بالمفاخر والإنجازات وعناصر القوة ومصدر للإلهام والتسامح".
 
وأكد أنه ومن خلال التنقيبات اتضح أن دلمون كانت حضارة منيعة بحصونها وبتجارتها المزدهرة ومنطقة وصل تجاري بين حضارة وادي الرافدين وحضارة الهندوس في الهند.
 
بعدها ألقى رئيس الديوان الملكي الدانماركي السابق سيرون هسلوند كلمة وزير الثقافة الدانماركي قال فيها إن علماء الآثار الدانماركيين كانوا يعتقدون أن البحرين لم تكن سوى عدد من المقابر للعصور القديمة, إلا أن عالمي الآثار البروفسور كلوب وجيفري اللذين جاءا إلى البحرين قبل نحو خمسين عاما شككا في ذلك وتوصلا إلى اكتشاف آثار لمدينة كبيرة تحت قلعة البحرين يعود تاريخها إلى أربعة آلاف سنة إضافة إلى المعبد القريب من القلعة ويسمى بمعبد بار بار.
 
وأوضح هسلوند في كلمته أن منطقة قلعة البحرين كانت عاصمة دلمون لآلاف السنين وذكر أن الكثير من الكتاب والمصورين وصناع الأفلام من الدانماركيين جاؤوا إلى البحرين في خمسينيات القرن الماضي من أجل مشاهدة هذه الآثار التي تركت أثرا في الثقافة الدانماركية.
 
وفي نهاية الاحتفال أعرب العاهل البحريني عن سعادته لإقامة مثل هذا الاحتفال وقال إن تاريخ البحرين وخصوصا في هذه الفترة مثل جسرا للتفاعل الحضاري بين حضارات وادي السند وحضارات وبلاد الرافدين, وأضاف أن التسامح والانفتاح هو من نسيج المجتمع البحريني.
______________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة