بدء محاكمة متهمين بالهجوم على سفارة السعودية بطهران   
الاثنين 1437/10/13 هـ - الموافق 18/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)
مثل تسعة متهمين بالمشاركة في الهجوم على السفارة السعودية في طهران في يناير/كانون الثاني أمام المحكمة في العاصمة اليوم الاثنين بعد أسابيع من حث الرئيس حسن روحاني السلطة القضائية على تحريك القضية.

وأوضحت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن المشتبه فيهم يواجهون تهم "الإخلال بالنظام العام وإلحاق أضرار بمباني السفارة". وأشارت وكالة أنباء فارس إلى أن 12 متهما آخرين غابوا عن الجلسة.

وأعلن القضاء الإيراني في أبريل/نيسان عن اعتقال أكثر من مئة شخص لصلتهم بالهجوم على السفارة والقنصلية السعوديتين وتوجيه اتهامات إلى 48 منهم، ثم أُخلي سبيل الجميع بكفالة.

وقال روحاني أمام المؤتمر السنوي للقضاء إن المهاجمين أصبحوا معروفين وحث المحاكم على اتخاذ التدابير اللازمة.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن روحاني قوله "الشعب يريد أن يعرف كيف سيتعامل القضاء مع من هاجموا السفارة في انتهاك للقانون وللأمن القومي الإيراني". وأضاف "إنهم في انتظار سماع الأحكام على هذه العناصر الضالة".

وأعرب روحاني عن أمله في أن تؤدي محاكمة المتهمين بالهجوم على السفارة السعودية في طهران، إلى تعزيز ثقة العالم ببلاده.

وأثار إعلان الرياض عن إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر في الثاني من يناير/كانون الثاني ردودا غاضبة في إيران. وهاجم مئات الأشخاص السفارة السعودية في طهران وأحرقوا جزءا منها، وكذلك القنصلية السعودية في مشهد. وعلى إثر الهجوم على سفارتها، قررت الرياض قطع علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة