إسرائيل تطالب لبنان بالتحرك بعد إطلاق صاروخ على الجليل   
الخميس 1426/4/4 هـ - الموافق 12/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:27 (مكة المكرمة)، 8:27 (غرينتش)
جنود حفظ السلام جنوبي لبنان يفككون صاروخا معدا للإطلاق (الأوروبية -أرشيف)
 
طالبت إسرائيل الحكومة اللبنانية بنزع أسلحة جماعات المقاومة في لبنان غداة إطلاق صاروخ كاتيوشا على الجليل, مؤكدة أنها ستتخذ إجراءات لمنع "الاستفزازات ضد المدنيين أو التصدي لها".
 
جاء ذلك بعد أن سقطت قذيفة كاتيوشا على بلدة شلومي شمالي إسرائيل مساء الأربعاء، مما أحدث أضرارا في مصنع يقع في الحي الصناعي في البلدة. وقال الجيش الإسرائيلي إن أحدا لم يصب جراء الهجوم وإن أي جهة لم تعلن مسؤوليتها عنه.
 
وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إن صاروخ أمس هو الثالث الذي يسجل انطلاقا من الأراضي اللبنانية منذ بداية العام الجاري.
 
وحمل الجيش الإسرائيلي الحكومة اللبنانية مسؤولية "كل ما يصدر من الأراضي اللبنانية، بما في ذلك الهجمات التي تنفذها المنظمات الإرهابية"، وقال إنه يتعين عليها تفكيكها طبقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559.
 
وأكد البيان أنه "لن يسمح باستمرار استفزازات تستهدف مدنيين في شمال إسرائيل وسيتخذ إجراءات لمنعها أو التصدي لها".
 
وأفادت تقديرات لمصدر عسكري إسرائيلي بأن مسؤولية إطلاق الصاروخ لا تقع على حزب الله اللبناني بل على منظمة فلسطينية مسلحة، ولم يعلق حزب الله على الهجوم الاخير، كما التزمت الحكومة اللبنانية الصمت تجاهه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة