معلومات متضاربة بشأن مقتل أبو نضال   
الاثنين 1423/6/11 هـ - الموافق 19/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبري البنا
أعلنت مصادر فلسطينية اليوم مصرع صبري البنا (أبو نضال) زعيم حركة فتح- المجلس الثوري في ظروف غامضة في مقر إقامته ببغداد، لكن شقيق البنا قال في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن أصدقاء شقيقه نفوا صحة هذه المعلومات.

وحسب المصادر الفلسطينية التي رفضت الكشف عن نفسها فإن البنا (65 عاما) "وجد مقتولا داخل منزله في العراق, وقد أصيب بالرصاص " ورجحت هذه المصادر أن يكون البنا قد "أقدم على الانتحار"، وقالت المصادر الفلسطينية للجزيرة إن البنا أطلق على نفسه النار عندما حاولت مجموعة عراقية اعتقاله، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ونسبت وكالات أنباء غربية لفلسطينيين من مدينة رام الله بالضفة الغربية القول إن أقرباء لهم أكدوا في اتصالات هاتفية من العراق أمس نبأ مصرع البنا.

وكان البنا يدير مكتب منظمة التحرير في العراق قبل انشقاقه عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عام 1976 ليؤسس حركة فتح- المجلس الثوري.

وقد أقام البنا معسكرات تدريب في عدد من الدول العربية ومنها ليبيا والعراق وسوريا، وتوجه اتهامات لمجموعة البنا بارتكاب سلسلة من عمليات الاغتيال بحق عدد من القادة الفلسطينيين، مما أدى إلى نشأة علاقات سيئة بينه وبين منظمة التحرير الفلسطينية، كما اتهم البنا بالمسؤولية عن تنفيذ هجمات على مراكز يهودية في عدد من الدول الأوروبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة