ثلاثة شهداء وتقدم حماس في انتخابات البلدية بطولكرم   
الجمعة 1425/11/13 هـ - الموافق 24/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

تشييع أحد شهيدي اجتياح خان يونس أمس (رويترز)

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين من مخيم طولكرم بالضفة الغربية برصاص قوة إسرائيلية خاصة كانت تكمن داخل أحد منازل المخيم. وكانت القوة الإسرائيلية قد اشتبكت مع نشطاء من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في المخيم.

وقد منعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول إلى الموقع واحتجزت سائقيها. وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في المناطق الفلسطينية خلال 24 ساعة إلى خمسة بعد سقوط شهيدين وجرح نحو تسعة آخرين بقذيفة دبابة إسرائيلية على بناية في خان يونس بقطاع غزة.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أرسلت مجددا دبابات وجرافات إلى مخيم خان يونس للاجئين بدعوى الرد على الصورايخ التي يطلقها فلسطينيون على المستوطنات.

وقد اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بجرح خمسة مستوطنين في مستوطنة نتسر حزاني وقطيف جنوب قطاع غزة جراء سقوط قذائف هاون على المستوطنتين. وتبنت الهجوم كتائب أبو الريش أحد أجنحة حركة فتح بشكل مشترك مع كتائب المقاومة الوطنية. وفي حادث منفصل تبنت كتائب أبو الريش إطلاق صاروخ "صمود واحد" على مستوطنة نيفي ديكاليم.

الإقبال الكثيف ادلى لتمديد التصويت بمراكز الاقتراع(الفرنسية)
الانتخابات البلدية
في هذه الأثناء أشارت النتائج الأولية للانتخابات البلدية الفلسطينية إلى تقدم مرشحي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة طولكرم بالضفة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة إن عمليات الفرز بمنطقة بلعة شرقي طولكرم أسفرت عن فوز ثمانية من مرشحي حركة المقاومة الإسلامية حماس, إضافة إلى فوز مرشحَين من حركة فتح ومرشح واحد مستقل. وأضاف أن نتيجة فرز 60% من الأصوات في كفر اللبد أسفرت عن تقدم مرشحي كتلة الشهيد ياسر عرفات المقربة من حركة فتح.

وقد بدأت عمليات فرز الأصوات في الانتخابات البلدية بعدد من المدن والبلدات الفلسطينية فور إغلاق مراكز الاقتراع مساء أمس بعد تمديد مهلة التصويت لكثافة الإقبال. وأفادت مراسلة الجزيرة بأن النتائج الاولية ستبدأ بالظهور اعتبارا من اليوم الجمعة على أن تعلن النتائج الرسمية غدا السبت.

واعتبر رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس الانتخابات المحلية مؤشرا جيدا لباقي الانتخابات مثل انتخابات الرئاسة في التاسع من الشهر المقبل.

من جهته رحب رئيس الوزراء أحمد قريع بمشاركة الفصائل الفلسطينية كافة بما فيها حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات مشددا على ضرورة مشاركتها في عملية صنع القرار سواء عن طريق صناديق الاقتراع أو من خلال الاتفاق مع السلطة.

وفي رام الله أعلنت اللجنة الانتخابية الفلسطينية أن حملة الانتخابات الرئاسية في الأراضي الفلسطينية ستبدأ اعتبارا من الغد. وأوضح مصدر في اللجنة أن المرشحين السبعة المتنافسين على خلافة ياسر عرفات على رأس السلطة الفلسطينية سيقومون بحملاتهم حتى السابع من الشهر المقبل حيث تنتهي الحملة رسميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة