معارضون بمصر والأردن وموريتانيا يحيون ذكرى النكبة   
الجمعة 1429/5/11 هـ - الموافق 16/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:29 (مكة المكرمة)، 0:29 (غرينتش)

متظاهرون في مصر يهتفون ضد الاحتلال في الذكرى الستين لنكبة فلسطين (الفرنسية)

أحيا معارضون عرب الذكرى الستين لنكبة فلسطين، باعتصامات وتظاهرات نظمت بالقاهرة وعمّان ونواكشوط.

فقد تظاهر نحو ثلاثمائة شخص بالقاهرة من أنصار حركة الإخوان المسلمين والحزب الناصري أمام مقري نقابتي المحامين والصحفيين، مرددين هتافات مناهضة لإسرائيل.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني، فيما انتشر عدد كبير من قوات الأمن بشوارع وسط المدينة في العاصمة المصرية.

ووجه قياديون حزبيون انتقادات للحكومة، وللاتفاقية التي وقعت مؤخرا ويسمح بموجبها بتصدير الغاز لإسرائيل.

واعتبرت سوزان عصمت القيادية بحزب الكرامة العربية (تحت التأسيس) أن النكبة الفلسطينية تتكرر منذ عام 1948 "وهي نكبة العروبة" معتبرة أن صفقة الغاز المصري هي آخر فصل في هذا السياق.

عمّان
وفي العاصمة الأردنية نظم حزب العمل الإسلامي (الذراع السياسي لحركة الإخوان المسلمين) اعتصاما الخميس شارك فيه ما يزيد على ستمائة شخص، مؤكدين على قدسية حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

وشارك في الاعتصام نساء وأطفال وقيادات بالحزب حاملين أعلاما للجماعة وأعلاما فلسطينية إلى جانب لافتات كتب عليها "60 عاما من الصمود، حق العودة حق مقدس لا يقبل المساومة، لا للتوطين ولا للوطن البديل".

همام سعيد وصف زيارة بوش لإسرائيل بأنها امتداد للحملة الصليبية الجديدة (الجزيرة نت-أرشيف)
وقال المراقب العام لإخوان الأردن د. همام سعيد في كلمة ألقاها خلال الاعتصام "إن اليوم الذكرى الستون للنكبة، وفي مثل هذه الحال، حال الغياب، غياب الإسلام، فقد المسلمون مجدهم وضاعت فلسطين وحلت النكبة وتلتها نكبات".

وانتقد سعيد زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى إسرائيل ومشاركته باحتفالات الذكرى الستين لقيامها، واصفا إياها بأنها "امتداد للحملة الصليبية الجديدة" محذرا المسلمين بقوله "أنتم تواجهون الصليبيين الجدد في العالم".

نواكشوط
وفي العاصمة نواكشوط تظاهر مئات الموريتانيين الخميس، معربين عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة.

وردد المتظاهرون وعددهم نحو ألف شخص خلال مسيرتهم شعارات تدعو إلى تحرير فلسطين، وقيام دولة فلسطينية "على كامل التراب الفلسطيني".

وشارك بالمسيرة التي انطلقت من أمام سفارة فلسطين (وسط العاصمة) وتوجهت لمقر برنامج الأمم المتحدة للتنمية، عدة زعماء من المعارضة والغالبية الحاكمة بجمهورية موريتانيا الإسلامية وأعضاء بمنظمات طلابية والمجتمع المدني.

ودعا متظاهرون شبان إلى قطع فوري للعلاقات الدبلوماسية مع "الكيان الصهيوني" الذين قالوا إنه "مسؤول عن مآسي أشقائنا الفلسطينيين".

وموريتانيا إلى جانب مصر والأردن، هي الدول العربية الوحيدة التي تقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة