الشرطة الأفغانية تعلن اعتقال عضو بارز بتنظيم القاعدة   
الثلاثاء 22/10/1427 هـ - الموافق 14/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)

القوات الدولية تشن حملة واسعة منذ أشهر ضد طالبان في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة إن قوات أميركية وأفغانية اعتقلت عضوا بارزا بتنظيم القاعدة جنوب شرقي أفغانستان.

وأوضح مسؤول محلي بالشرطة أن القوات ألقت القبض على أربعة أفغان وعربي وباكستاني الخميس بمدينة خوست.

وأضاف أنه ليس على يقين من أن العربي المعتقل واحد من أربعة عرب فروا من سجن باغرام العام الماضي، غير أنه أكد أنه عضو مهم بتنظيم القاعدة.

قتلى من طالبان
وفي السياق ذاته أعلن قائد من الجيش الأفغاني في إقليم بكتيكا المحاذي للحدود مع باكستان، أن نحو ستين من مقاتلي طالبان بينهم أجانب قتلوا خلال خمسة أيام من المعارك في مديرية برمل.

وأوضح نائب قائد الجيش الأفغاني في الإقليم الجنرال مراد علي أن أكثر من 20 مقاتلا من مقاتلي طالبان قتلوا خلال أيام المعارك الخمس، مضيفا أن بينهم ثمانية باكستانيين أرسلت جثثهم إلى باكستان بواسطة زعماء قبليين.

طالبان تنفي التقارير الحكومية عن عدد القتلى في صفوفها (رويترز-أرشيف)
ومضى علي قائلا إن نحو 40 مقاتلا آخر من طالبان كانوا في ناقلتين لقوا حتفهم بعد تدميرهما جراء إصابتهما في غارات جوية أو بنيران المدفعية. وأضاف أن أربعة من جنود الناتو وثلاثة جنود أفغان أصيبوا خلال تلك العمليات.

من جهته اعترف المتحدث باسم قوة المساعدة الدولية "إيساف" بأن عملية برمل هي جزء من نشاط الناتو في المنطقة، معتبرا أن معلومات الجنرال علي حول القتلى الستين "أقرب إلى الصدق".

غير أن قائد الشرطة الأفغانية في بكتيكا عبد الباقي نورستاني أكد أن قتلى طالبان خلال اليومين الأخيرين من القتال في المنطقة لم يتجاوزوا 25 مقاتلا، مضيفا أن ثلاثة جنود أفغان ومثلهم من الناتو أصيبوا في المعركة التي وصفها بالكبيرة.

في السياق نفسه أعلنت وزارة الدفاع الهولندية أن قواتها المشاركة في "إيساف" اكتشفت مخبأ أسلحة في إقليم أوروزغان واعتقلت أربعة أشخاص يعتقد أن أحدهم ينتمي إلى حركة طالبان.

وأشارت إلى أن المشتبه فيهم احتجزوا في قاعدة عسكرية هولندية تمهيدا لتسليمهم إلى السلطات الأفغانية.

في هذه الأثناء أصدرت لجنة مراقبة دولية تضم ممثلين حكوميين أفغانا وأعضاء من الأسرة الدولية تقريرا شديد التشاؤم حول الوضع في البلاد بعد خمس سنوات من سقوط نظام طالبان.

وأشار التقرير إلى مقتل أكثر من 3700 بين متمرد ومدني في معارك واعتداءات في هذا البلد منذ بداية عام 2006، وهو ما يفوق بأربعة أضعاف حصيلة القتلى العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة