تنظيم الدولة يبث صورا تظهر تقدمه بالرمادي   
السبت 1437/3/23 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)
كشف تنظيم الدولة الإسلامية صورا تسند روايته بشأن تحقيقه تقدما في الرمادي، في وقت أفادت فيه مصادر عسكرية بسقوط نحو سبعين قتيلا من صفوف القوات العراقية إثر عمليات انتحارية نفذها التنظيم في المدينة.

وبثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم تسجيلا مصورا يظهر ما قالت إنه تقدم لمسلحي التنظيم في المدينة.

ويظهر في التسجيل عدد من المسلحين في حي العزيزية المقابل للمجمع الحكومي وسط الرمادي وهم يتبادلون إطلاق النار مع القوات العراقية، كما يظهر في الصور تقاطع جسور الزيوت النباتية عند الطرف الغربي من المجمع.

في الأثناء، قالت مصادر عسكرية عراقية إن 11 من قوات مكافحة الإرهاب قتلوا وأصيب 14 آخرون بتفجير عربة ملغمة كان يقودها انتحاري من تنظيم الدولة استهدفهم في محيط المجمع الحكومي وسط الرمادي.

من جهتها، أفادت مصادر في الجيش العراقي بأن نحو ستين من القوات العراقية والحشد العشائري قُتلوا وأصيب سبعون في هجوم للتنظيم بأكثر من تسع عربات مفخخة كان يقودها انتحاريون في شمال شرق الرمادي.

وقد استهدف المهاجمون مقر الفرقة العاشرة التي تدير العمليات العسكرية بين منطقتي الحامضية والبوعيثة، حيث تمكن ثلاثة انتحاريين مع عرباتهم من الوصول إلى مقر الفرقة بينما فُجرت ست عربات قبل وصولهم، ليتمكن التنظيم بعد هذه الهجمات من السيطرة على جسر البوريشة والمنطقة المحيطة بقيادة عمليات الأنبار.

وفي المحور الشمالي الشرقي، سيطر التنظيم على مقر كتيبة مدفعية للجيش في منطقة البوعيثة، بينما لا تزال المعارك مستمرة هناك وسط أنباء عن تدمير 15 عربة عسكرية بالتزامن مع أخبار عن تراجع القوات العراقية من مواقع سيطرت عليها سابقا.

video

استعادة السيطرة
وقد أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء إسماعيل المحلاوي أن قوات عراقية تمكنت لاحقا من استعادة السيطرة على مقر الفرقة العاشرة من أيدي تنظيم الدولة، واصفا الهجوم بأنه الأشرس على الجيش في المحور الشمالي منذ بدء عملية استعادة الرمادي.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت أمس الجمعة استعادتها مناطق جديدة في مدينة الرمادي من تنظيم الدولة، بالتزامن مع عمليات تطهير لضواحٍ أخرى من المدينة.

من جانب آخر، نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن مصدر أمني قوله اليوم السبت إن قوات مشتركة أميركية خاصة وعراقية وكردية نفذت إنزالا استهدف مواقع ومقرات لتنظيم الدولة غرب كركوك منتصف الليلة الماضية.

وأوضح المصدر أن العمليات الخاصة تهدف للقضاء على قيادات تنظيم الدولة وفك الارتباط فيما بينها وقطع طرق التمويل بما يشل ويضعف حركة التنظيم ويصيب عناصره بالخوف والهلع.

وفي السياق قال النائب في البرلمان العراقي عن عرب كركوك خالد المفرجي إن هذه العملية تعد الرابعة من نوعها التي تستهدف أهم مقرات تنظيم الدولة في الحويجة ونواحيها، مشيرا إلى أنها أسفرت عن سقوط قتلى من عناصر التنظيم واعتقال مطلوبين دون ذكر أعدادهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة