الأونروا تعيد فتح مراكزها الإغاثية بغزة   
الثلاثاء 28/5/1434 هـ - الموافق 9/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
مئات الفلسطينيين تظاهروا أمام مقر الأونروا في غزة مطالبين الوكالة بإلغاء التقليصات (الأوروبية)

أعادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فتح مراكز توزيع المواد الغذائية والشؤون الاجتماعية في قطاع غزة اليوم الثلاثاء، جاء ذلك القرار بعد حصولها على تطمينات من جميع الأطراف في غزة بعدم التعرض لموظفيها، وضمان سلامتهم.

وكانت الأونروا قد أغلقت نهاية الأسبوع الماضي مراكزها في القطاع بعد تعرضها لاقتحام من قبل محتجين على قرارها بخفض مساعداتها في القطاع.

وأعلن الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عدنان أبو حسنة عن قيامها بإعادة فتح كافة المراكز الإغاثية والتموينية العشرين في قطاع غزة، مشيرا إلى أن هذه المراكز تقدم "مساعدات تموينية وإغاثية إلى 800 ألف لاجئ في غزة.

وعبّر أبو حسنة عن أمله في أن تسير الأمور بشكل طبيعي دون أية عوائق من أجل خدمة اللاجئين.

وتوجه موظفو الأونروا صباح اليوم لمراكز عملهم كالمعتاد، على الرغم من منع عدد من اللاجئين-المتضررين من تقليص المساعدات الإغاثية- لموظفي الوكالة من دخول بعض مراكز توزيع المواد التموينية في حي الزيتون شرقي مدينة غزة، وفي جباليا (شمال) وفي رفح جنوبي القطاع.

وأكد أبو حسنة أمس الاثنين أن الأونروا قررت إعادة فتح هذه المراكز الإغاثية بعد الحصول على ضمانات وتطمينات من جهات محلية عدة.

وكان عدد من اللاجئين الفلسطينيين قد اقتحموا مقر الأونروا في غزة خلال تظاهرة الخميس،  احتجاجا على قرارها بوقف المساعدات النقدية لمائة ألف لاجئ في القطاع.

كما تظاهر مئات الفلسطينيين أمس مجددا أمام مقر الأونروا في غزة مطالبين الوكالة بإلغاء التقليصات.

وأوقفت الأونروا في الأول من أبريل/نيسان الجاري برنامج مساعداتها لهؤلاء اللاجئين، واستبدلته بفرص عمل مؤقتة لمدة ثلاثة أشهر فقط لحوالي عشرة آلاف عائلة منها، وفقا لأبو حسنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة