أوروبا تبحث مشاركة ليبيا في دوريات لوقف الهجرة   
الاثنين 1427/8/10 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)

 المهاجرون ينتهي بهم الأمر لمراكز احتجاز (رويترز-أرشيف)
كشف وزير خارجية مالطا تونيو بورغ عن استعداد ليبيا للمشاركة في دوريات بحرية أوروبية بالبحر المتوسط للمساهمة في وقف موجات الهجرة غير القانونية من أفريقيا إلى أوروبا.

وأوضح الوزير أن المفوض الأوروبي لشؤون العدل فرانكو فراتيني طلب إرجاء اجتماع لوزارة الداخلية الأوروبيين كان مقررا عقده الأسبوع الجاري في مالطا إلى ما بعد عقد مشاورات بشأن المشاركة الليبية.

وأضاف أن فراتيني أبلغه بأن طرابلس تطالب في المقابل بدعم أوروبي في مراقبة الحدود الصحراوية الليبية مع دول وسط أفريقيا بصفة خاصة. يشار إلى أن معظم  المهاجرين يصلون ليبيا من دول جنوب الصحراء الكبرى ثم يغادرون الشواطئ الليبية بسفن وقوارب.

ومن المقرر أن تبدأ الدوريات البحرية في وقت لاحق الشهر الجاري في محاولة لوقف موجات الهجرة غير القانونية. وتعد سواحل مالطا وإيطاليا وإسبانيا على البحر المتوسط وأيضا جزر الكناري الإسبانية بالمحيط الأطلسي من أهم محطات استقبال موجات المهاجرين.

عادة ما تتعرض السفن والقوارب التي تنقل هؤلاء للغرق بسبب حالتها المتردية ما يؤيد لوفاة المئات. أما الآلاف الذين ينجون من هذه الرحلات الخطرة فيتكدسون بمراكز احتجاز مؤقتة وسط ظروف صعبة لحين البت في وأضاعهم.

وبحسب آخر التقديرات ووصل أكثر من عشرة آلاف مهاجر يحلمون بحياة أفضل إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة