يونيفيل تتوقع إتمام الانسحاب الإسرائيلي من لبنان قريبا   
الثلاثاء 1427/9/24 هـ - الموافق 17/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)

القوات الدولية تمهد لانسحاب القوات الإسرائيلية من لبنان (الفرنسية)

توقع القائم بأعمال قائد قوات حفظ السلام الدولية المؤقتة في لبنان (يونيفيل) أن تنهي إسرائيل انسحابها من لبنان قريبا.

وقال الجنرال جب براكاش نيهرا في بيان بعد أن التقى ضباطا كبارا في الجيشين الإسرائيلي واللبناني "أعتقد أننا أغلقنا نوعا ما كل الثغرات باستثناء بعض المسائل الفنية البسيطة التي يجب تسويتها قريبا جدا، ثم أتوقع بعد ذلك أن يتم الجيش الإسرائيلي انسحابه من جنوب لبنان".

وأكد مساعد قائد القوة الدولية أن الاجتماع كان "جيدا جدا".

يذكر أن إسرائيل لم تنسحب من قرية الغجر لدى انسحاب جيشها من مواقع احتلها في جنوب لبنان بموجب القرار الدولي 1701 الذي وضع حدا للأعمال الحربية بين إسرائيل ولبنان إثر عمليات عسكرية بدأت يوم 12 يوليو/تموز الماضي واستمرت 33 يوما.

وقالت إسرائيل إنها تريد تسوية "مسائل أمنية" قبل الانسحاب من الغجر التي كان ينتشر فيها حزب الله قبل الحرب الأخيرة.

وتنقسم الغجر إلى قسمين، لبناني في الشمال وسوري في الجنوب. ووفقا لترسيم الخط الأزرق الذي وضعته الأمم المتحدة عام 2000 بين لبنان وإسرائيل، فإن الشق السوري احتلته إسرائيل عام 1967 مع احتلالها هضبة الجولان السورية.

ولا يوجد سكان في القسم اللبناني من الغجر وهو عبارة عن شريط بعمق 700 إلى 900 متر وبعرض 300 إلى 800 متر.

السنيورة رفض دعوة أولمرت للقاء المباشر (الفرنسية)
رفض دعوة أولمرت

وكان رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة رفض دعوة نظيره الإسرائيلي للبدء بمفاوضات سلام، وطالبه بالانسحاب من مزارع شبعا مقدمة "لإثبات النية في السلام".

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسنيورة أن "السلام الحقيقي يكون بموافقة إسرائيل على مبادرة السلام العربية".

وجاء في البيان اللبناني أيضا أن المطلوب من إسرائيل "كمقدمة لإثبات النية في السلام" الانسحاب من الأراضي اللبنانية المحتلة بما فيها مزارع شبعا وتطبيق القرار الدولي رقم 1701 تطبيقا كاملا.

وكان إيهود أولمرت قد أكد في كلمة بافتتاح الدورة الشتوية للكنيست أنه ينتهز هذه الفرصة لدعوة السنيورة لمقابلته "بشكل مباشر وليس عبر وسطاء من أجل التوصل إلى سلام بيننا وبين لبنان".

وأضاف أولمرت أنه رغم معرفته بأن السنيورة يواجه صعوبات داخلية وخارجية ربما تكون إسرائيل "شريكا طبيعيا وجادا" لأي حكومة لبنانية تريد السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة