مصر تقلل من شأن وصف بيرل لها بالدكتاتورية   
السبت 1424/11/19 هـ - الموافق 10/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيرل حذر حكومات المنطقة بأخذ العبرة مما جرى لصدام
اعتبرت دوائر بحثية وشعبية في مصر تصريحات القطب اليميني المتشدد ريتشارد بيرل والتي وصف فيها مصر بالدكتاتورية بأنه حق يراد به باطل.

واستبعدت تلك المصادر أن تؤثر تلك اللهجة التي تتكرر من وقت لآخر على مسار العلاقات الأميركية المصرية ولاسيما أنها تأتي قبل فترة وجيزة من زيارة يعتزم الرئيس المصري القيام بها إلى واشنطن.

وقال عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري السابق للجزيرة إن الجديد في تصريحات بيرل هو التوقيت وعلو النبرة الانتقادية في محاولة لتشويه العلاقات المصرية الأميركية وتقويض أهداف زيارة الرئيس حسني مبارك المرتقبة لواشنطن بما يخدم مصالح إسرائيل.

وطالب الأشعل بأن يكون الرد المصري حكيما والتعامل بإجراءات عملية لدحض هذه المزاعم.

وكانت تصريحات بيرل -وهو عضو المجلس الأعلى لسياسات البنتاغون- قد جاءت أثناء ندوة في معهد أميركان إنتربرايز أوضح فيها ملامح السياسة الأميركية القادمة لتحقيق النصر على ما سماه الإرهاب.

كما طالب بيرل الإدارة الأميركية باتخاذ خطوات حازمة في التعامل مع السعودية التي اتهمها بتمويل الإرهابيين، وقال إن الحكومة الأميركية فشلت في تقدير الخطر الكبير الذي كان يمثله الدعم السعودي لمن سماهم الإرهابيين رغم أنها كانت تعلم بملايين الدولارات السعودية المرسلة للمعاهد الدينية في الولايات المتحدة وغيرها.

ودعا إلى التعاون مع المعتدلين في إيران من أجل التخلص من نظام الحكم فيها، كما شكك بنوايا ليبيا للتخلص من أسلحة الدمار الشامل.

من جانبه اعتبر ديفد فرم الكاتب السابق لخطابات الرئيس الأميركي جورج بوش الأب في كلمته بالندوة أن الإسلاميين الأصوليين يشكلون معقل الإرهاب في العالم، وطالب بملاحقتهم في أي مكان يوجدون فيه للتخلص منهم نهائيا.

ولم يتردد الرجلان -اللذان كانا قد نجحا بإقناع الإدارة الأميركية بالتخلص من نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين- في توجيه الإنذار للحكومات المناوئة لواشنطن بمواجهة المصير نفسه إذا لم تتعظ بما جرى لصدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة