جبهة بوليساريو ترفض مقترحات الأمم المتحدة   
الاثنين 1423/11/18 هـ - الموافق 20/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فتاة ترفع علم جبهة البوليساريو أثناء الاحتفال بالعيد الـ 25 لسيطرة الجبهة على الصحراء الغربية (أرشيف)
رفضت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) المقترحات الأخيرة للأمم المتحدة التي نقلها الأسبوع الماضي مبعوثها الخاص جيمس بيكر إلى طرفي النزاع وإلى الجزائر وموريتانيا.

وذكرت وكالة الأنباء الصحراوية إن هذه الخطة لا تنص على أي جديد بعرضها حكما ذاتيا لأربعة أعوام يقرر بعدها الناخبون, الذين يشكل المستوطنون المغاربة 65% منهم, في استفتاء الوضع النهائي للصحراء الغربية, مؤكدة أن الخطة ليست طريقا خامسا ولا خطة جديدة, في إشارة إلى أربعة مقترحات للتسوية تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في فبراير/ شباط الماضي.

وكان أنان قدم إلى مجلس الأمن الدولي حينذاك أربعة خيارات لتسوية الأزمة تم
التخلي عنها بسبب خلافات لا يمكن تسويتها بين الأطراف المتنازعة. وينص أول هذه المقترحات تنظيم استفتاء تنص عليه خطة التسوية وهو أمر لا يمكن تحقيقه بسبب عجز الأطراف عن الاتفاق على تشكيلة الناخبين بينما يقضي الثاني بإاقامة حكم ذاتي في إطار السيادة المغربية, لكن جبهة بوليساريو والجزائر رفضتاه.

أما الاقتراح الثالث فينص على تقسيم المستعمرة الاسبانية السابقة, وهذا ما رفضه المغرب, في حين رفض مجلس الأمن الدولي الخيار الرابع الذي ينص على سحب بعثة الأمم المتحدة. وكان المجلس مدد نهاية يوليو/ تموز الماضي مهمة البعثة ستة أشهر وطلب من بيكر القيام بمحاولة جديدة للتوصل إلى تسوية مقبولة من الجميع.

تجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة أقرت عام 1990 خطة سلام تدعو لإجراء استفتاء تأجل تنظيمه طويلا بسبب خلافات بشأن من يحق لهم التصويت فيه مما دفع بالممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة جيمس بيكر إلى التفكير في خيارات أخرى تشمل تقسيم الصحراء الغربية وتثبيت الحكم الذاتي الذي يسانده المغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة