تقرير أممي: انتهاكات حقوقية بجنوب السودان   
الأحد 1436/2/29 هـ - الموافق 21/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

ذكرت الأمم المتحدة في تقرير أن مسلحين في جنوب السودان ارتكبوا عمليات اغتصاب وقتل بحق مدنيين خلال هجوم في أكتوبر/تشرين الأول, أدى إلى مقتل 11 شخصا.

وجاء في التقرير أن مسلحين يدعمون رياك مشار نائب الرئيس السابق هاجموا مدينة بنتيو (شمال جنوب السودان) الغنية بالنفط على الحدود مع السودان يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول بعد انسحاب القوات الحكومية من أجزاء من المدينة, وقتلوا 11 مدنيا على الأقل وارتكبوا مجموعة من انتهاكات حقوق الإنسان.

وأضاف التقرير أنه وفق نتائج أولية فإن قوات المعارضة ارتكبت انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان, ومخالفات خطيرة للقانون الإنساني الدولي، ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.

وقال أيضا إنه بعد السيطرة على المدينة في أبريل/نيسان لفترة وجيزة، قتلت قوات مشار مئات السكان، حتى أنها قامت بذبح الناس في المساجد والمستشفيات.

وأصبحت المدينة شبه مهجورة حاليا, حيث إن نحو 44 ألفا من سكانها لجؤوا إلى قاعدة تابعة للأمم المتحدة بمدينة جوبا العاصمة.

واندلع القتال بجنوب السودان في ديسمبر/كانون الأول 2013 عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه مشار بمحاولة شن انقلاب عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة