جماعة تهدد بسيارات مفخخة ردا على زيارة شارون لتونس   
الاثنين 1426/2/4 هـ - الموافق 14/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)


حذرت جماعة عبر الإنترنت الحكومة التونسية بالرد بسيارات مفخخة إذا تمت الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى تونس.

وقالت الجماعة التي تسمي نفسها "جماعة جند الإسلام الجهادية- لواء عقبة بن نافع" في بيان على الإنترنت تعذر التأكد من صحته ويحمل تاريخ أمس الأحد "إننا سنترك الرد لطوابير السيارات المفخخة وسنحول السفارات الأجنبية إلى برك من الدماء".

وأضافت "لن نسمح لقدمه أن تطأ أرضنا ولن نقف مكتوفي الأيدي ومعصوبي العينين"، ودعت "الشعب التونسي المسلم" إلى "التصدي لزيارة شارون بكافة الطرق المتاحة وعدم السماح للسفاح المجرم شارون بتدنيس بلادكم وشرفكم وكرامتكم العربية وهويتكم الإسلامية".

وكان شارون قد قبل دعوة إلى زيارة تونس للمشاركة في الدورة الثانية من القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي من المفترض أن تعقد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في العاصمة التونسية.

أما تونس فقللت من أهمية الدعوة بقولها إن "قمة مجتمع المعلومات قمة عالمية تدعى إليها كل دول العالم" والأمم المتحدة هي التي تنظمها حسب ما أفاده مصدر رسمي تونسي.

وشهدت العاصمة التونسية يوم الرابع من مارس/آذار الجاري مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين مناهضين لزيارة شارون أسفرت عن إصابة ستة أشخاص بجروح حسب ما أورده بيان للمعارضة التونسية.

يذكر أن مصر والأردن وموريتانيا هي الدول العربية الوحيدة التي تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة