سول تقدم مقترحات لتسوية أزمة بيونغ يانغ   
الاثنين 1424/2/13 هـ - الموافق 14/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود كوريون شماليون أثناء دورية على الحدود مع كوريا الجنوبية (رويترز)

قدمت كوريا الجنوبية اليوم للولايات المتحدة مجموعة أفكار للمساعدة في حل الأزمة النووية مع كوريا الشمالية.

يأتي ذلك بعد تراجع بيونغ يانغ عن موقفها المتصلب من الأزمة النووية وقبولها -على ما يبدو- بحوار متعدد الأطراف.

وقال مسؤول في إدارة شؤون أميركا الشمالية بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن وزير الخارجية يون يانغ كوان التقى مع السفير الأميركي في سول توماس هابارد وبحث معه احتمالات إجراء محادثات دبلوماسية مع بيونغ يانغ.

ورفض مسؤولون تقديم تفاصيل عن المقترحات، لكن وكالة الأنباء الكورية الجنوبية قالت إنها تتضمن تجميد بيونغ يانغ لبرنامجها النووي مقابل مساعدتها في مجال الطاقة. وقد انعكست التطورات في شبه الجزيرة الكورية على الأوضاع الاقتصادية حيث سجل الوون ارتفاعا مقابل الدولار نتيجة القرار الذي اتخذته بيونغ يانغ.

وكانت كوريا الشمالية متمسكة بإجراء حوار ثنائي ومباشر مع الولايات المتحدة لتسوية الأزمة النووية، لكنها قالت في تحول كبير في موقفها إنها ستفكر في إجراء أي شكل من المحادثات إذا ما قامت واشنطن بتحول وصفته بالجريء في سياستها إزاء بيونغ يانغ.

روه مو هيون (رويترز)

واعتبرت رئاسة كوريا الجنوبية إعلان جارتها الشمالية موافقة على إجراء محادثات متعددة الأطراف. وقالت في بيان من مكتب الرئيس روه مو هيون إن بيونغ يانغ تقوم -على ما يبدو- بإيجاد جو ملائم للحوار بقبولها جهود حكومة سول والأسرة الدولية لتسوية الأزمة النووية بالمفاوضات.

وعزت كوريا الجنوبية التحول في موقف جارتها الشمالية إلى ما وصفته بالنجاح الكبير الذي حققته الولايات المتحدة في الحرب على العراق.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن رئيس الأمن القومي را جونغ إيل قوله إن الحرب على العراق كانت عاملا أساسيا في قرار كوريا الشمالية تخفيف مطالبها بإجراء محادثات ثنائية مع واشنطن بشأن الأزمة النووية.

من جهتها رحبت اليابان اليوم باستعداد كوريا الشمالية لإجراء محادثات متعددة الأطراف لحل الأزمة النووية، ووصفت ذلك بأنه خطوة دبلوماسية إيجابية. وقال رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي "كنا على الدوام نعلق أهمية على الحوار، نحن نهدف إلى التوصل لحل سياسي ودبلوماسي".

وأشاد الأمين العام للحكومة اليابانية والمتحدث باسمها ياسو فوكودا بالخطوة من جانب كوريا الشمالية، قائلا إنها تسير في اتجاه جيد. وأوضح أن طوكيو ستكون عضوا أساسيا في أي اجتماع متعدد الأطراف لتسوية الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة