موسكو تنتقد واشنطن لعدم اعتقال غوزينسكي   
الجمعة 1422/2/11 هـ - الموافق 4/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير غوزينسكي
انتقدت روسيا بشدة اليوم الجمعة الولايات المتحدة لتغاضيها عن اعتقال قطب الإعلام الروسي فلاديمير غوزينسكي لدى وجوده في واشنطن بالرغم من وجود مذكرة دولية باعتقاله. وتلاحق موسكو غوزينسكي، وهو زعيم يهودي بارز، بتهمة اختلاس مبالغ مالية طائلة. 

وعبرت الخارجية الروسية عن قلقها إزاء تجاهل واشنطن مذكرة اعتقال صادرة عن الإنتربول بحق غوزينسكي الموجود حاليا في واشنطن لشرح قضيته أمام المسؤولين الأميركان.

وطالب غوزينسكي في حفل عشاء أقيم في نادي الإعلام الوطني بواشنطن أمس الخميس الدول الغربية بضرورة وضع "خطوط حمراء" على الممارسات الروسية بحق حرية الإعلام، ويتهم غوزينسكي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمحاولة إعادة روسيا إلى الديكتاتورية وتكميم أفواه الصحفيين.

وقال بيان صادر عن الخارجية الروسية إنه "بالرغم من البيانات المدوية بأهمية التعاون المشترك في محاربة الجرائم المالية، فإن السلطات الأميركية أظهرت بوضوح أنها في قضايا محددة تغلب مصالحها السياسية أولا وقبل كل شيء".

وأضافت موسكو أن الشرطة الأميركية ملزمة باعتقال غوزينسكي بالرغم من عدم وجود اتفاقية بين البلدين تقضي بتسليم المطلوبين. 

يشار إلى أن موسكو تصر على ملاحقة غوزينسكي المتهم باختلاس أموال عامة وأصدرت مذكرة اعتقال دولية جديدة بحقه بعد أن رفضت المحكمة الإسبانية العليا الشهر الماضي تسليم
غوزينسكي لموسكو.

يذكر أن غوزينسكي يحمل الجنسية الإسرائيلية إلى جانب جنسيته الأصلية، وقد استقبلته إسرائيل الشهر الماضي، بعد أن وعدته بتوفير مأوى آمن له من الملاحقات الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة