لبنان يعتقل الداعية عمر بكري   
الأحد 8/12/1431 هـ - الموافق 14/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:19 (مكة المكرمة)، 17:19 (غرينتش)

الداعية عمر بكري ممنوع من دخول بريطانيا منذ 2005 (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت الشرطة اللبنانية اليوم الداعية عمر بكري فستق في مدينة طرابلس شمالي البلاد بعد صدور حكم غيابي بالسجن المؤبد بحقه بتهمة "تنفيذ أعمال إرهابية".

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية إن "عناصر من فرع المعلومات التابع لقوى الأمن الداخلي أوقفت الشيخ عمر بكري في منطقة أبي سمرا بطرابلس". وأشارت إلى أنه سيسلم إلى المحكمة العسكرية للبدء بإجراءات تنفيذ الحكم بالسجن المؤبد الصادر بحقه غيابيا.

ويأتي هذا الاعتقال بموجب أحكام صدرت يوم الخميس بحق 47 شخصا بينهم بكري، تتراوح بين السجن ثلاثة أشهر والسجن المؤبد. وأعلن مصدر قضائي لبناني أن هؤلاء الأشخاص ينتمون إلى جماعة مسلحة تهدف إلى "القتل والتخريب" و"مساعدة إرهابيين في التنقل وتزويدهم بالأسلحة لقتل المدنيين والجنود".

ولم يذكر المصدر الهجمات المقصودة بشكل محدد، لكنه قال إنها وقعت في لبنان وليس في الخارج.

ونفى عمر بكري -وهو من أصل سوري ويحمل الجنسية اللبنانية- التهم الموجهة إليه وندد بالحكم الصادر بحقه. ولم يستبعد وجود ما سماها دوافع سياسية وراء الحكم.  

 كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عنه قوله يوم الخميس إن لديه 15 يوما لاستئناف الحكم وإنه "غير مستعد للبقاء ليلة واحدة في السجن" ولن يقف أمام المحكمة لعدم اعترافه -وفق نفس المصدر- بالقضاء اللبناني ولا بالقضاء البريطاني.

وكانت السلطات البريطانية أبعدت الداعية الاسلامي عن أراضيها في 2005 بعد هجمات وقعت في لندن أودت بحياة 56 شخصا، وقالت وقتها إنها تشتبه في صلته بتنظيم القاعدة. وكان بكري قد أشاد علنا بمنفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وبعد إبعاده من بريطانيا التي عاش فيها عشرين سنة -1986 إلى 2005– انتقل إلى لبنان لكنه أوقف بمجرد وصوله ثم أفرج عنه دون توجيه أي تهمة إليه.

والتحق عمر بكري -المولود عام 1960 في سوريا- في شبابه بجماعة الإخوان المسلمين، وفي 1983 أسس جمعيته الخاصة "المهاجرون إلى جدة" التي حلت رسميا في 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة