أربعة شهداء والجهاد تعتقل متعاونين مع الاحتلال بغزة   
الأربعاء 1429/5/17 هـ - الموافق 21/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:41 (مكة المكرمة)، 23:41 (غرينتش)

أقارب الفتى مجد أبو عوكل ينتحبون في جنازته في قطاع غزة اليوم (رويترز)

ارتفعت عدد شهداء الهجمات الإسرائيلية اليوم على قطاع غزة إلى أربعة بعد استشهاد جريح في قصف لحي الزيتون شرق مدينة غزة.

وأفاد المدير العام للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة معاوية حسنين أن زايد أبو وادي توفي متأثرا بجروح أصيب بها في القصف الإسرائيلي ليرتفع بذلك عدد شهداء هذا القصف إلى اثنين إضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين.

وأشارت مصادر إلى أن الشهيد عضو في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقد أُعلِن سابقا استشهاد محمد خميس عودة (28 عاما) من حي الزيتون شرق غزة، وأكدت كتائب القسام في بيان أنه من أعضائها. وأفاد شهود أن الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف دباباته على المنطقة.

وقال جيش الاحتلال إن الغارة استهدفت "خلية أطلقت صواريخ على سديروت" جنوب إسرائيل، مشيرا إلى سقوط ثلاثة صواريخ دون أن تسفر عن إصابات.

وقال شهود إن نحو 17 آلية عسكرية إسرائيلية ترافقها جرافات توغلت في المنطقة وسط قصف عشوائي وشرعت في أعمال تجريف في الأراضي الزراعية.

واندلعت في المنطقة اشتباكات بين القوات الإسرائيلية والجماعات الفلسطينية المسلحة. وقالت "كتائب القسام" إنها استهدفت إحدى الآليات بقذيفة آر بي جي واستهدفت القوات المتوغلة بعدة قذائف هاون.

وفي حادث آخر استشهد الثلاثاء مزارع فلسطيني يدعى علي حمدي الدحدوح وأصيب اثنان آخران في غارة إسرائيلية على وسط قطاع غزة.

وقال المتحدث بلسان جيش الاحتلال إنه استهدف مجموعة كان يشتبه في محاولتها زرع عبوة ناسفة بالقرب من الجدار الحدودي شرق منطقة جحر الديك جنوب مدينة غزة.

وقبل ذلك نفذ الطيران الإسرائيلي غارة على بيت لاهيا أسفرت عن استشهاد الفتى مجد أبو عوكل (14 عاما) وإصابة اثنين آخرين بجروح.

حركة الجهاد قالت إنها ستنسق مع الحكومة المقالة لتسليم المتعاونين مع الاحتلال (الفرنسية)
اعتقال متعاونين

من ناحية ثانية قال المتحدث باسم سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إن مقاتلي الحركة اعتقلوا خلية من المتعاونين مع الاحتلال في قطاع غزة متورطين في اغتيال عدد من قادة المقاومة الفلسطينية.

وأوضح أبو حمزة في تصريح صحفي "أن الخلية التي تم اكتشافها تضم أخطر العملاء في فلسطين، وهم مرتبطون منذ التسعينيات مع الاحتلال ويستخدمون أحدث الوسائل والأجهزة التقنية في التعامل والتخابر مع إسرائيل".

وأكد أن "المجموعة متورطة في اغتيال عدد من قادة المقاومة في قطاع غزة"، مشيرا إلى أن "التنسيق جار بين سرايا القدس ووزارة الداخلية (في الحكومة المقالة) للتشاور في كيفية التعامل مع شبكة العملاء وتسليمهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة