الأردن يعيد اعتقال المقدسي خلال بث لقاء له مع الجزيرة   
الأربعاء 1426/5/29 هـ - الموافق 6/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:39 (مكة المكرمة)، 4:39 (غرينتش)
السلطات الأردنية أفرجت عن المقدسي الأسبوع الماضي بعد أن برأته المحكمة من التهم الموجهة إليه

قال مراسل الجزيرة في عمان إن سلطات الأمن الأردنية أعادت اعتقال أبرز منظري التيار السلفي الجهادي عاصم طاهر البرقاوي العتيبي المعروف بالشيخ أبو محمد المقدسي.
 
ويأتي اعتقال المقدسي خلال بث مقابلة مسجلة أجراها مع الجزيرة تحدث فيها عن تيار السلفية الجهادية. وأبدى المقدسي في أول ظهور تلفزيوني له تحفظه على العمليات التي تستهدف المدنيين وتلك التي تستهدف الشيعة.
 
وأشار المراسل إلى أن السلطات الأردنية كانت قد سمحت للمقدسي بمقابلة القنوات التلفزيونية كما سمح له بمقابلة الصحفيين ونشرت له مقابلتان مع صحيفتين أردنيتين.
 
وأوضح أنه من المستغرب اعتقال المقدسي حيث إن آراءه مطمئنة بالنسبة للعمليات التي شهدتها الساحة الأردنية حيث عبر عن موقفه الرافض لمثل هذه العمليات.
 
وأعرب مدير معهد الفكر السياسي الإسلامي في لندن عزام التميمي عن استغرابه من الاعتقال باعتبار أن آراء المقدسي "معتدلة" وأنه لا يختلف عن عموم التيار الإسلامي الوسطي.
 
وكانت السلطات الأردنية أفرجت عن المقدسي الأسبوع الماضي بعد أن برأته محكمة أمن الدولة قبل ستة أشهر من التهم الموجهة إليه.
 
وقد اعتقل المقدسي مع زعيم تنظيم القاعدة بالعراق أبو مصعب الزرقاوي عام 1994 على خلفية قضية "بيعة الإمام", وأفرج عنهما قبل ستة أعوام بعد تولي الملك عبد الله الثاني لمقاليد الحكم بالمملكة.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة