ماهر ينفي الترتيب للقاء قريب بين مبارك وشارون   
الخميس 1424/2/29 هـ - الموافق 1/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد ماهر

نفى وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن تكون هناك أي ترتيبات في الوقت الحالي لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى مصر.

وأكد ماهر ردا على سؤال للجزيرة حق بلاده في مراقبة حركة الملاحة في مضايق تيران على البحر الأحمر بالطريقة التي تراها مناسبة، في إشارة إلى ادعاءات إسرائيلية بأن السلطات المصرية قامت أخيرا بتركيب جهاز للمراقبة هناك.

وفيما يتعلق بتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية أكد ماهر أن إسرائيل تحاول بكل الوسائل أن تتهرب من طريق السلام، وأنها ضمن هذا الفهم سارعت إلى إعلان خيبة أملها في حكومة محمود عباس (أبو مازن) فور وقوع انفجار في تل أبيب.

واعتبر ماهر أن توغل دبابات إسرائيلية تدعمها مروحيات في غزة اليوم هي رسالة إسرائيلية قوية للوسطاء الدوليين بقيادة الولايات المتحدة وللحكومة الفلسطينية الجديدة مفادها أن إسرائيل ستمضي قدما في عملياتها رغم طرح خطة السلام للشرق الأوسط "خارطة الطريق" أمس الأربعاء.

وقال ماهر "علينا جميعا أن نتعاون مع الولايات المتحدة والقوى التي تساند خارطة الطريق لمحاصرة إسرائيل بالسلام، ولوضعها في موقف لا تستطيع أن تكون فيه وحدها إزاء الرغبة الدولية القوية في ضرورة التوصل إلى تسوية".

وأوضح أنه يتعين على إسرائيل أن تدرك أن مساعيها من أجل عرقلة السير قدما في طريق السلام لن تحقق لها سلاما ولا أمنا، وأضاف "على أصدقاء إسرائيل أن يوضحوا لها ذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة