إدانة ثمانية روس شاركوا بمظاهرات ضد بوتين   
الجمعة 1435/4/22 هـ - الموافق 21/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)
شرطة حراسة المحكمة اعتقلت عددا من المتظاهرين الذين تجمعوا لدعم المتهمين الثمانية (الفرنسية)
أدانت محكمة روسية اليوم الجمعة ثمانية متظاهرين متهمين بالقيام بأعمال عنف أثناء مظاهرة جرت عشية تنصيب فلاديمير بوتين رئيسا في مايو/أيار 2012، ولوحق الأشخاص الثمانية بتهمة المشاركة في "اضطرابات جماعية" و"العنف ضد قوات الأمن".

وزاد التوتر قبل جلسة المحاكمة بعد اعتقال شرطة حراسة المحكمة العديد من المتظاهرين من وسط الحشد الذي تجمع لدعم المتهمين.

وتجمع عشرات الأشخاص أمام المحكمة لدعم المتهمين وهم يهتفون "أطلقوا سراحهم"، وارتدى البعض شرائط بيضاء ترمز لموجة احتجاجات المعارضة التي اندلعت في ديسمبر/كانون الأول 2011، وشارات كتب عليها "المجد لأبطال 6 مايو".

وقالت والدة أحد المتهمين -قبل إعلان المحكمة حكمها- إنها تخشى من أن يزيد العنف المتفاقم في أوكرانيا من احتمال أن تصدر أحكام مشددة لتظهر السلطات الروسية قدرتها على التعامل مع الاضطرابات، بحسب تعبيرها.

وكانت اثنتان من فرقة "بوسي رايوت" الموسيقية المعارضة ضمن الحشد الذي حضر أمام المحكمة، كما كان هناك أليكسي نافالني وهو زعيم معارض حكم عليه بالسجن خمس سنوات مع إيقاف التنفيذ بعد محاكمة العام الماضي.

وقد بدأت في موسكو الثلاثاء الماضي محاكمة المعارض اليساري الروسي سيرغي أودالتسوف الذي يواجه عقوبة السجن عشر سنوات بتهمة إثارة "اضطرابات كبيرة" أثناء الحركة الاحتجاجية ضد فلاديمير بوتين في 2011-2012.

ويتهم أودالتسوف -المودع قيد الإقامة الجبرية- بالتآمر لإحداث اضطراب شامل في أعقاب أعمال عنف وقعت أثناء احتجاج في موسكو يوم 6 مايو/أيار 2012، عشية تولي الرئيس بوتين السلطة لفترة رئاسة ثالثة.

وأمام المحكمة، أعلن أودالتسوف رفضه التهم التي وصفها بأنها "مفبركة ولا أساس لها"، وقال إن هدفها هو "شل المعارضين النشطاء وإسكاتهم" بعد حركة الاحتجاج غير المسبوقة.

وتعود وقائع القضية إلى 6 مايو/أيار 2012 عشية حفل تنصيب بوتين في الكرملين، حيث نظمت تظاهرة شارك فيها آلاف الأشخاص وسط موسكو، وأسفرت عن صدامات بين المعارضة والشرطة، تبادل الطرفان الاتهامات بشأنها.

وتم توقيف عشرات المتظاهرين الذين أطلق معظمهم في نهاية 2013 في إطار قرار عفو، غير أن ثمانية بقوا قيد المحاكمة ويواجهون عقوبة السجن ثماني سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة