اختطاف طائرة ركاب كوبية وعلى متنها 46 راكبا   
الثلاثاء 1424/1/30 هـ - الموافق 1/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون كوبيون إن رجلا مسلحا بقنبلتين خطف طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الكوبية مساء أمس وأمر الطيار بالتوجه إلى الولايات المتحدة، لكن الطائرة أجبرت على الهبوط في هافانا لعدم كفاية الوقود.

وقال بيان حكومي نقله التلفزيون الكوبي إن الطائرة الروسية الصنع من طراز أنتونوف وعلى متنها 46 من الركاب وأفراد الطاقم تقف على الممر في مطار هافانا الدولي، موضحا أن التقارير الواردة من الطائرة تفيد بوجود الخاطف في مؤخرة الطائرة ويمسك فيما يبدو بقنبلتين.

وأشار البيان إلى أن السلطات الكوبية تبذل أقصى جهد للتوصل إلى حل يضمن سلامة وحياة الركاب والطاقم، محملا في الوقت نفسه واشنطن بالوقوف وراء الحادث.

وقال مراسل لرويترز في المطار إن الطائرة قابعة في وسط الممر في الظلام دون أي وجود ملموس للشرطة حولها وأن المطار أغلق في وجه حركة الطيران. وكانت طائرة الأنتونوف في رحلة عادية من نيفا جيرونا في جزيرة الشباب قبالة الساحل الجنوبي لكوبا إلى العاصمة هافانا.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أسبوعين على خطف مجموعة من الكوبيين طائرة من طراز دي سي/3 على متنها 36 راكبا وإجبارهم الطيار على التوجه إلى ولاية فلوريدا الأميركية.

وكانت هافانا ألقت اللوم في حادث الخطف الذي وقع في 19 من مارس/ آذار الماضي على الولايات المتحدة لتشجيعها الكوبيين على مغادرة الجزيرة بصور غير قانونية بمنحهم إقامة تلقائية في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة