مصرع وجرح العشرات بأعمال عنف قبلية بالخرطوم   
الأربعاء 1423/5/1 هـ - الموافق 10/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من مخيم لنازحين من حرب الجنوب السوداني
تفجرت أمس أعمال عنف قبلية في جنوب العاصمة الخرطوم شارك فيها المئات من أبناء قبيلة النوير من جنوب السودان، مما أسفر عن مصرع خمسة أشخاص وإصابة نحو 60 آخرين. وقال مراسل الجزيرة في السودان إن القتال تفجر عندما رفض طرف في الصراع حكما أصدره أحد زعماء القبيلة في نزاع أهلي.

وقال المراسل إن أسلحة بيضاء استخدمت في القتال مما أدى إلى وقوع هذا العدد من الضحايا، وأضاف أن الشرطة تدخلت لفض النزاع واعتقلت أكثر من 150 شخصا وطوقت منطقة (الشاحنات) شمال حي الصحافة جنوبي الخرطوم.

وأفادت مصادر صحفية بأن أبناء القبيلة الجنوبية هاجموا منطقة السوق المركزي جنوبي الخرطوم وقاموا بتهشيم السيارات واعتدوا على المحلات التجارية والمواطنين العابرين. ونقلت عن مسؤول جنوبي بديوان الحكم المحلي أن الأحداث نتجت عن بعض المشاكل الاجتماعية بين أبناء الجنوب وتطورت إلى أعمال شغب في المنطقة.

ونفى مراسل الجزيرة أن يكون للحادث دوافع أخرى أو تدخل خارجي ولكنه أشار إلى أن الحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان تسببت في نزوح ملايين الجنوبيين إلى العاصمة الخرطوم وضواحيها مما أفرز أوضاعا اجتماعية وإنسانية بائسة، معتبرا أن وجود هذه الأعداد الضخمة "يمثل قنبلة موقوتة على مشارف العاصمة السودانية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة