مقتل 17 شخصا في غرق زورق ببحيرة بزامبيا   
الثلاثاء 1429/1/15 هـ - الموافق 22/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)
فيضانات كبيرة تضرب جنوب شرق أفريقيا منذ أسابيع (الفرنسية)
 
لقي 17 شخصا حتفهم غرقا في بحيرة صناعية بزامبيا عندما انقلب زورقهم جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات التي تزداد سوءا بالبلاد، حسب مسؤولين.
 
وقال نائب وزير الدولة بإقليم وسط زامبيا إن 13 من الضحايا أفراد أسرة واحدة كانوا متوجهين بالزورق إلى قرية لحضور جنازة ليل الجمعة.
 
وأضاف أكيمسون باندا "تأكدت وفاة 17 شخصا بعد انقلاب زورق في بحيرة لوسيواسي الصناعية حيث ارتفع منسوب المياه بشكل غير عادي بسبب الأمطار الغزيرة".
 
وتتعرض زامبيا وموزمبيق وزيمبابوي وملاوي لأمطار غزيرة منذ عدة أسابيع تسببت في فيضان الأنهار، ومقتل العشرات وتشريد الآلاف من القرويين.
 
وتوقع جاكوب نكوموكي نائب مدير إدارة الأرصاد الجوية المزيد من الفيضانات مع توقع هطول أمطار أكثر غزارة شمال البلاد، قائلا إن ثلاثة من أقاليم زامبيا التسعة من المتوقع أن تتعرض لأمطار أكثر غزارة.
 
نداء إغاثة
ووجهت الحكومة الزامبية –التي أعلنت الأسبوع الماضي حالة الكوارث- نداء للحصول على 13 مليون دولار كتمويل عاجل من مانحين غربيين لمواجهة هذه الأزمة، وبناء طرق جديدة تتكلف 15.6 مليونا بعد الأضرار التي أحدثتها الفيضانات.
 
وأغلقت السلطات المدارس وحولتها إلى ملاجئ للنازحين، فيما يقيم آخرون بخيام وفرتها الحكومة ومنظمات الإغاثة التي خصصت نحو 50 ألف طن من الذرة لتوزيعها على الذين فقدوا محاصيلهم.
 
وفي ملاوي قالت الحكومة إن عدد قتلى الفيضانات ارتفع إلى أربعة يوم الاثنين بعد أن جرفت المياه شخصا أثناء محاولته عبور نهر.
 
ويواصل منسوب مياه شاير -أكبر وأطول أنهار ملاوي- الارتفاع بهذه المنطقة، الأمر الذي جعل مسؤولين إضافة إلى الصليب الأحمر يدعون الناس بالمناطق المتضررة للانتقال إلى مناطق مرتفعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة