ديلي تلغراف: حروف غامضة على جسد ريجيني   
الجمعة 7/12/1437 هـ - الموافق 9/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)

أوردت صحيفة تلغراف البريطانية أن نتائج تشريح جسد جوليو ريجيني الطالب الإيطالي بجامعة كمبريدج الذي قُتل في مصر في يناير/كانون الثاني الماضي كشفت عن وجود حروف غامضة نُقشت عليه أثناء تعذيبه لفترة أسبوعين.

وأضافت أن ريجيني -الذي كان يحضّر لشهادة الدكتوراه عن النقابات بمصر لم يُضرب بشكل سادي لعدة أيام فقط، بل إن معذبيه استخدموا سكاكين لنقش ما يبدو أربعة أو خمسة أحرف بجلده، حيث قُطع جلد كف يده اليسرى ليشكل حرفا يشبه حرف "أكس" بالإنجليزية، بينما نُقشت علامات أخرى برقبته أعلى عينه اليمنى وعلى جبهته. وقالت أمه باولا "استخدموا جسده سبورة".

وقالت الصحيفة إن هذه التفاصيل المروّعة وردت في تقرير من 220 صفحة بعد تشريح جثة ريجيني، مشيرة إلى تكسير عظامه وأسنانه، وإلى جروح وحروق ورضوض وكدمات على كل جسده، وإن معذبيه ربما كانوا قد استخدموا اللكم والركل والضرب بالعصي والمطارق، وإنه توفي أخيرا بعد أن كُسرت رقبته.

وكانت السلطات المصرية قد زعمت بادئ الأمر أن ريجيني توفي في حادث سير أو كان ضحية لاختطاف عنيف، وغير ذلك. واتهمت إيطاليا الحكومة المصرية بعدم التعاون في توضيح ما جرى، وسط مزاعم بأن عناصر من الشرطة أو الاستخبارات هم الذين عذبوا ريجيني وقتلوه بسبب بحثه للدكتوراه الذي يتناول النقابات.

وكان وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو قد قال -في مارس/آذار الماضي بعد تشريح أولي لجثة ريجيني- إنهم قد صُدموا بشيء غير إنساني "شيء حيواني".

وقالت أم ريجيني إن جثمان ابنها شُوه تماما إلى حد أنها لم تستطع التعرف إلا على أنفه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة