كوريا الجنوبية تأمل تحسن العلاقات مع شقيقتها الشمالية   
الاثنين 1429/10/14 هـ - الموافق 13/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

كيم هو نيون: نعتزم تعديل مواقفنا تجاه كوريا الشمالية بعد التطورات الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)
قالت كوريا الجنوبية إنها تأمل تحسن علاقاتها مع شقيقتها الشمالية بعدما تم رفع اسم الأخيرة من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب ضمن اتفاق يقضي بتخليها عن تطوير قدراتها النووية مقابل الحصول على مساعدات من الغرب.
 
وأكد المتحدث باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية كيم هو نيون اليوم أن بلاده تعتزم تعديل مواقفها تجاه كوريا الشمالية بعد التطورات الأخيرة من خلال إرسال شحنة متأخرة من الصلب فضلا عن مساعدات غذائية.

وترغب سول في مكافأة بيونغ يانغ التي أعلنت الأحد استئناف تفكيك برنامجها النووي والسماح للمفتشين الدوليين بمعاودة عملهم، وذلك بعد يوم واحد من القرار الأميركي برفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت توقفها عن تنفيذ تعهداتها بتفكيك مفاعل "يونغبيون" ردا على تأخر واشنطن في تنفيذ تعهداتها ضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال المفاوضات السداسية التي شاركت فيها أيضا كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا.

وعلى صعيد آخر عادت وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية لإثارة الشكوك حول الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل، وقالت إن الصور التي نشرت له قبل أيام ربما تكون قديمة وتم التقاطها قبل مرضه.

وبث التلفزيون الحكومي في كوريا الشمالية السبت صورا لكيم وهو يتفقد وحدة عسكرية فيما بدا ردا على تقارير مخابراتية غربية قالت إنه أصيب بجلطة دماغية في أغسطس/آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة