غالبية بريطانية تطالب بلير بالاستقالة   
السبت 1427/8/15 هـ - الموافق 9/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
بلير رفض تحديد موعد لاستقالته (الفرنسية)
أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة "الديلي تلغراف" اليوم الجمعة أن أغلبية البريطانيين تعتقد أنه يجب على رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن  يستقيل هذا العام.
 
وقال 58% ممن شملهم الاستطلاع الذي أجراه معهد يوغوف لحساب الصحيفة, إن على بلير أن يستقيل هذا العام في حين قال 36% إنهم يعتقدون أن بلير سيستقيل في فبراير/شباط المقبل.
 
ومن ناحية أخرى، أعلن 65% من أنصار حزب العمال في هذا الاستطلاع أن الأوفر حظا لخلافة بلير هو وزير المالية غوردون براون الذي سيكون أفضل رئيس حكومة.
 
وقد أعلن رئيس الوزراء البريطاني بالفعل أنه سيستقيل من منصبه خلال عام, لكنه رفض دعوات أنصاره السابقين إلى تحديد موعد محدد لتقديم تلك الاستقالة.
 
وقال بلير إنه لن يكون من الصواب أن يحدد موعدا دقيقا الآن, مشيرا إلى أنه سيفعل ذلك في موعد لاحق.
 
من جهته قال مراسل الجزيرة في لندن إن بلير أرغم على هذا الإعلان بعد أيام من التوتر السياسي وتقديم مسؤولين في حكومته لاستقالاتهم, متوقعا أن لا ينهي قرار رئيس الحكومة ذلك التوتر, وأن يشهد مؤتمر حزب العمال خلال الشهر الجاري الكثير من الجدل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة